أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

آثار كارثية لتشريع الماريجوانا في كندا

مشاركة
كندا/ أليتيا (aleteia.org/ar) بعد أن أصبحت كندا ثاني دولة في العالم تسمح باستخدام الماريجوانا لأغراض ترفيهية حذّر الأساقفة في البلاد من آثار كارثية لهذا القرار.

المؤتمر الكندي للأساقفة الكاثوليك شدد على “المشاكل الأخلاقية التي ينطوي عليها الاستخدام والاستغلال الترويجي للماريجوانا” في بيان صدر في السابع عشر من تشرين الأوّل/أكتوبر.

ليونيل غيندرون أسقف كنيسة القديس جان لونجويل أعرب عن أسفه للمشاكل المتزايدة في مجتمع أصبح أكثر اعتمادا على المخدرات والكحول قائلًا:” إن الشركات والحكومات التي ترغب في استغلال مبيعات القنب للمصالح التجارية أو إيرادات الضرائب تهدد الخير العام.”

تعتبر كندا الآن أكبر دولة في العالم يسمح فيها القانون الفدرالي ببيع الماريجوانا بشكل قانوني واستهلاكها لأغراض ترفيهية.

وبموجب القوانين الجديدة ، سيتم السماح للكنديين بزراعة ما يصل إلى أربعة من نباتات القنب الخاصة بهم  وإنتاج منتجات القنب الخاصة بهم مثل الأطعمة والمشروبات وشراء الدواء من متاجر مرخصة أو عبر الإنترنت.

حددت معظم المقاطعات الكندية السن القانونية لشراء الحشيش 19 عامًا. لا تزال أونتاريو وهي المقاطعة الأكثر ازدحامًا بالسكان في البلاد تعمل على صياغة اللوائح ومن المرجح ألا تفتح أي متاجر حتى الربيع المقبل حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

هذا وسبق للجنة المركزية الكندية للكبار أن أعربت عن خيبة أملها من إعلان الحكومة عن قرار إضفاء الشرعية على الحشيش في حزيران/ يونيو 2018  في بيان أيده أيضاً رئيس المجلس الكندي للأئمة.

واستشهد الأساقفة بالرابطة الطبية الكندية والرابطة الكندية للطب النفسي وجمعية طب الأطفال الكندية وأشار جميعهم إلى أن استخدام القنب يرتبط بالعديد من المشاكل العقلية والرئوية.

“من المؤسف أن الحكومة الفدرالية قررت تسهيل توفير واستخدام مادة مسببة للإدمان سيكون لها آثار كارثية على العديد من الناس”. قال الأسافقة في بيانهم.

وقد أكد الأساقفة أن البابا فرنسيس يشاطرهم موقفهم إذ إنه أعرب سابقًا عن رفضه حتى التقنين الجزئي لما يسمى “المخدرات الخفيفة”.

وكتب الأساقفة:”إن الزيادة الهائلة في استخدام الحشيش التي سترافق إضفاء الصفة الشرعية عليها لن تؤدي إلى مجتمع أكثر عدالة وإنسانية بل إلى تفاقم أو مضاعفة المشكلات المنتشرة على نطاق واسع في المجتمع بما في ذلك الأمراض العقلية والجريمة والبطالة وتفكك الأسرة.”

وهنا لا بد من التذكير ما ينص عليه كتاب التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية في الفقرة 2291 على أن استخدام المخدرات يلحق أضرارًا جسيمة بصحة الإنسان وحياته وأن استخدام المخدرات خارج نطاق الاستخدام العلاجي يشكل “مخالفة جسيمة”. كما ينص أيضًا في الفقرة 2211 على أن المجتمع السياسي واجب لحماية أمن وصحة العائلات خاصة فيما يتعلق بالمخدرات.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.