أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

كادت الأرض تبتلع الطائرات وبقي وحيداً حتى الموت وأنقذ مئات المسافرين…ما حصل بعدها لا يمكن تصديقه

مشاركة
لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بقي في موقعه

حتى النهاية.

فقد حياته

ليخلّص كثيرين.

 

أنطونيوس غوناوان أغونغ

كان يبلغ 21 عاماً وكان يعمل

في برج المراقبة

في مطار بالو، إندونيسيا.

 

ليل 28 سبتمبر 2018، كان حاضراً هناك

عندما ضربت هزة أرضية قوية

ومن بعدها تسونامي،

جزيرة سولاوويسي.

 

اهتزت الجدران وانهارت المباني،

وارتفع مستوى البحر.

 

انطلقت صفارات الإنذار للإخلاء

لكن أنطونيوس قرر البقاء في موقعه.

 

كان يعلم أن حياته في خطر،

ولكن، كانت هناك طائرات على المدرج

على متنها مئات من الأشخاص،

ولم يكن بوسعها الإقلاع من دون إذنه.

 

باتيك 6231! المدرج 33 جاهز للإقلاع.

 

أقلعت الطائرة الأخيرة.

بعد ثلاثين ثانية،

كانت الأرض ستبتلعها.

 

أخيراً، تمكن أنطونيوس

من محاولة إنقاذ نفسه

فقفز من الطابق الرابع

من البرج الذي كان ينهار تحت قدميه.

 

تعرض لإصابات عدة.

وتوفي بُعيد وصوله إلى المستشفى.

 

كان ملاكي الحارس.

ظلّ في موقعه حتى النهاية.

 

شكراً لأنك خلصتني

وحرستني إلى أن أقلعت طائرتي بأمان.

تحية شرف لأنطونيوس غوناوان أغونغ.

ارقد بسلام يا مساعدي. ليكن الله معك.

 

إيكوزي إيزوسي، طيار رحلة باتيك 6231.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.