Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

كادت الأرض تبتلع الطائرات وبقي وحيداً حتى الموت وأنقذ مئات المسافرين...ما حصل بعدها لا يمكن تصديقه

pixabay

أليتيا - تم النشر في 28/10/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) بقي في موقعه

حتى النهاية.

فقد حياته

ليخلّص كثيرين.

أنطونيوس غوناوان أغونغ

كان يبلغ 21 عاماً وكان يعمل

في برج المراقبة

في مطار بالو، إندونيسيا.

ليل 28 سبتمبر 2018، كان حاضراً هناك

عندما ضربت هزة أرضية قوية

ومن بعدها تسونامي،

جزيرة سولاوويسي.

اهتزت الجدران وانهارت المباني،

وارتفع مستوى البحر.

انطلقت صفارات الإنذار للإخلاء

لكن أنطونيوس قرر البقاء في موقعه.

كان يعلم أن حياته في خطر،

ولكن، كانت هناك طائرات على المدرج

على متنها مئات من الأشخاص،

ولم يكن بوسعها الإقلاع من دون إذنه.

باتيك 6231! المدرج 33 جاهز للإقلاع.

أقلعت الطائرة الأخيرة.

بعد ثلاثين ثانية،

كانت الأرض ستبتلعها.

أخيراً، تمكن أنطونيوس

من محاولة إنقاذ نفسه

فقفز من الطابق الرابع

من البرج الذي كان ينهار تحت قدميه.

تعرض لإصابات عدة.

وتوفي بُعيد وصوله إلى المستشفى.

كان ملاكي الحارس.

ظلّ في موقعه حتى النهاية.

شكراً لأنك خلصتني

وحرستني إلى أن أقلعت طائرتي بأمان.

تحية شرف لأنطونيوس غوناوان أغونغ.

ارقد بسلام يا مساعدي. ليكن الله معك.

إيكوزي إيزوسي، طيار رحلة باتيك 6231.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً