أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رسالة للأهل: ما تستهتروا وراقبوا أولادكم… في خبر مرعب تلميذتان من عبدة الشيطان كانتا تنويان ذبح التلاميذ وشرب دمائهم

مشاركة
 فلوريدا / أليتيا (aleteia.org/ar) تمكنت الشرطة في فلوريدا من إلقاء القبض على تلميذتين في المرحلة المتوسطة قبل تنفيذهما مؤامرة لقتل تلاميذ آخرين.

تم استدعاء الشرطة من قبل المدراء في مدرسة بارتو المتوسطة في فلوريدا بعد أن وجد أحد موظفي المدرسة الفتاتين وهما تحملان سكاكين وأدوات حادة أخرى.

بدأت القصة مع شعور المسؤولين في المدرسة بالقلق عندما تغيبت إحدى الفتاتين عن الصف، وقالت والدتها للمسؤولين أنها ذهبت إلى المدرسة في ذلك النهار. وسرعان ما عُثر على الفتاتين وتم اعتقالهما.

وفقاً للشرطة، أثبت تحقيقٌ أن الفتاتين أعدّتا خطةً للمباشرة بقتل زملائهما في الدراسة بعد تمضيتهما ليلةً سوياً في مشاهدة أفلام رعب. واعترفت الفتاتان أنهما كانتا تنويان الاختباء في أحد حمّامات المدرسة وطعن أي فتاة تدخل إليه بعدهما.

صرّح رئيس الشرطة في بارتو لوسائل الإعلام أنهما كانتا مزمعتين على قتل 15 شخصاً على الأقل، وكانتا في الحمّام لانتهاز فرصة دخول أولاد أصغر منهما سناً. أرادتا ذبح ضحاياهما ومن ثم شرب دمائهم، وربما أكل لحمهم.

أضاف رئيس الشرطة أن الفتاتين قالتا أنهما من عبدة الشيطان. أرادتا أن تكونا “مع الشيطان”، وأن تنتحرا بعد قتلهما أكبر عدد ممكن من التلاميذ. كانت ترجوان أن تصبحا خاطئتين سيئتين بقتلهما التلاميذ من أجل الذهاب إلى الجحيم بعد انتحارهما والتواجد مع الشيطان.

في وقت لاحق، عثرت الشرطة على رسمٍ عن المجزرة الجماعية في بيت الفتاة البالغة 12 عاماً.

يُذكر أن الفتاتين طُردتا من المدرسة ووجهت إليهما عدة اتهامات.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.