أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين من الأسبوع السابع والأخير بعد عيد الصليب في ٢٩ تشرين الأوّل ٢٠١٨

مشاركة

 لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الاثنين من الأسبوع الأخير بعد عيد الصليب

 

 

ويُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاواتِ كَنْزًا مُخْفًى في حَقْل، وَجَدَهُ رَجُلٌ فَخَبَّأَهُ، ومِنْ فَرَحِهِ مَضَى وبَاعَ كُلَّ مَا لَهُ واشْتَرَى ذلِكَ الـحَقْل. وأَيْضًا يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ رَجُلاً تَاجِرًا يَبْحَثُ عَنْ لآلِئَ كرِيْمَة. ومَا إِنْ وجَدَ لُؤْلُؤَةً ثَمِيْنَةً جِدًّا حَتَّى مَضَى فَبَاعَ كُلَّ مَا لَهُ واشْتَراهَا.

 

قراءات النّهار: ١ قور ١٠:  ١-١٣ / متّى ١٣ : ٤٤-٤٦

 

التأمّل:

 

من منّا لا يقوم من وقتٍ لآخر بإعادة ترتيب وتنظيم مقتنيانته؟

كثيرون منّا يقومون بذلك وأحياناً عدّة مرّاتٍ في السنة أو كل عدّة سنوات…

الأغلبيّة اختبرت الفرح الناتج عن العثور على رسالة أو كتابٍ أو صورٍ اعتبروها مفقودةَ حتّى تلك اللحظة التي وجدوها مستترةً داخل كتابٍ أو تحت مجموعةٍ من الأوراق…

هذه هي الحالة التي يصفها الإنجيل، حالة الفرح التي سيختبرها الإنسان عندما يجد ملكوت الله أو حتّى عندما يتذوّق بعضاً من مقدّماته كضحكة طفلٍ بريء أو امتنان مشرّدٍ جائع أو عطشانٍ وجد العاطفة أو العناية من قبل إنسانٍ آخر…

أخبرتني جدّتي يوماً أن الفرح الأنانيّ ناقص بينما الفرح النّاجم عن المشاركة يتضاعف بمقدار ما تنتشر غيمة العطاء لتشمل أكبر عددٍ ممكن من النّاس!

هذا هو سرّ الملكوت: شارك… تفرَح وتُفرِح!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٩ تشرين الأوّل ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/jXGGuaiNPiq

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً