Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
نمط حياة

كيف نتخطى في العائلة موت أحد الجدَين؟

Shutterstock-Kzenon

Familia en el cementerio

دولوريس ماسوت - أليتيا - تم النشر في 27/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) نشعر في العائلة بفراغ كبير عندما يموت أحد الجدَين إذ هما جزء لا يتجزأ من حياتنا وتعاليمنا فعلماننا الأغاني وقرأ على مسامعنا القصص وفسرا لنا تاريخ العائلة ونقلا لنا القيّم… ساعدا الوالدَين ولطالما كانا الملجأ الأمين.

لكن الجدان لن يبقيا معنا للأبد! فمن المتوقع أن يمرضا يوماً ويرحلا. وبالتالي، عندما تعود العائلة الى المنزل للمرّة الأولى بعد الوداع ويجلس الجميع في حضرة الصمت، يفتقدون صوت الجدة الحنون أو حضور الجد المُحبب!

قد تكون هذه مناسبة لإعادة التفكير في العائلة . صحيح ان الحياة تستمر لكن ادراك أهميّة وجودهما في حياتنا كفيل بتحمل مسؤوليّة الفترة المقبلة وبناء النفس.

انها مناسبة للانفتاح والتفكير في حمضنا النووي الذي يفرقنا عن الآخرين والالتزام بما هو خير فيه وهي مناسبة للنظر الى ما هو أبعد بعد أي الى المستقبل رافعين أيعننا الى السماء من حيث يسهران علينا.

يُخصص شهر نوفمبر للموتى. فلنزر قبورهم ونصلي من أجلهم خاصةً أفراد عائلتنا، أولئك الذين ضحوا وتعبوا في تربيتنا!

ولنتذكر كلام البابا فرنسيس القائل ان لا أحد يأخذ شيء معه لكن ان سرنا في المحبة واتممنا الأعمال الصالحة، نحاسب على هذا الأساس.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العائلة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً