Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
قصص ملهمة

الجار قبل الدّار... لا أصدق انه من الممكن أن يقوم جار بهذا العمل

pixabay

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 26/10/18

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar)منذ سنوات الطفولة وأنا أسمع الكثيرين وهم يرددون المثل الشعبي “الجار قبل الدّار” أمّا اليوم فيبدو أن هذا المثل لم يعد متداولًا كما السابق ولعل السبب يعود إلى مدى انشغال الجيران بالأمور الحياتية ما يمنعهم من بناء علاقة اجتماعية وانسانية مع بعضهم البعض… حيث وصلت بنا الامور إلى مرحلة نجهل فيها ما هو اسم العائلة التي تعيش قبالتنا وخلف جدران شقتنا…

ولكن من قال غن ما هو سائد قد يطيح بما هو إنساني حيث قرّرت سيّدة في أوهايو التبرّع بكليتها لجارها.

نانسي سينور (52 عامًا)  فاجأت جارها دايف كورتني (63) في سيلفانيا بأوهايو بقرارها وبصدور نتائج الفحوصات الطبية التي أظهرت تطابقًا وبالتالي امكانية للتبرع.

“أعجز عن الكلام.” قال كورتني الذي تم تشخيصه بمرض كلوي منذ عام 1990؟

من جهتها تقول نانسي إنها أرادت مساعدة جارها خصوصًا بعد أن تدهورت حالة دايف حيث اضطر للقيام بغسيل الكلى.

منذ أكثر من 3 سنوات ودايف ينتظر متبرعًا قد يعيد لح حياته إلّا أن أحدًا لم يتواصل معه بهذا الخصوص.

هذا وخضع دايف لغسل الكلى 7 أيام في الأسبوع حتّى خلال نومه.

تقول نانسي إن الله وضع دايف في حياتها لهدف ما:”أنا متحمسة جدًّا لإخبار دايف بأن الفحوصات أثبتت أنه بإمكاني التبرع له بكليتي… لم أتردد يومًا في اتخاذ قرار التبرع…”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً