أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الجمعة من الأسبوع السادس بعد عيد الصليب في ٢٦ تشرين الأوّل ٢٠١٨

Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الجمعة السادس بعد عيد الصليب

 

ضَرَبَ يَسُوعُ مَثَلاً آخَرَ قَائِلاً: “يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ حَبَّةَ خَرْدَل، أَخَذَهَا رَجُلٌ وزَرَعَهَا في حَقْلِهِ. إِنَّهَا أَصْغَرُ البُذُورِ كُلِّهَا، وحينَ تَنْمُو تَكُونُ أَكْبَرَ البُقُول، وتُصْبِحُ شَجَرَةً حَتَّى إِنَّ طُيُورَ السَّمَاءِ تَأْتِي فَتُعَشِّشُ في أَغْصَانِها”. وكَلَّمَهُم بِمَثَلٍ آخَر: “يُشْبِهُ مَلَكُوتُ السَّمَاوَاتِ خَمِيرَةً أَخَذَتْهَا ٱمْرَأَة، وخَبَّأَتْهَا في ثَلاثَةِ أَكْيَالٍ مِنَ الدَّقِيق، حَتَّى ٱخْتَمَرَ كُلُّهُ”. هذَا كُلُّهُ قَالَهُ يَسُوعُ لِلْجُمُوعِ بِأَمْثَال، وبِدُونِ مَثَلٍ لَمْ يَكُنْ يُكَلِّمُهُم بِشَيء، فَتَمَّ مَا قِيْلَ بِالنَّبِيّ: “سَأَفْتَحُ فَمِي بِالأَمْثَال، وأُحَدِّثُ بِمَا كانَ مَخْفِيًّا مُنْذُ إِنْشَاءِ العَالَم”.

 

 

قراءات النّهار:  ١ قور ٩:  ١٣-١٨ / متى ١٣ : ٣١-٣٥

 

 

التأمّل:

 

لا يحتاج ملكوت الله إلى الكثير من الشروط لينمو…

جلّ ما يتطلّبه الأمر هو إرادةٌ وقرارٌ بترك هذا الملكوت ينمو في داخلنا وفيمن هم حولنا دون معوّقاتٍ أو دون تعنّتٍ من قبلنا في مواجهة نعمة الله!

ملكوت الله يبدأ في داخلنا صغيراً ويثق الله بقدرتنا على منحه ما يلزم لينمو ويبقى ويستمرّ في داخلنا رغم كلّ ما قد يواجهه نفسياً أو جسدياً أو روحياً من تجارب أو ظروفٍ مناقضة!

إنجيل اليوم يدعونا إلى الدخول في منطق الملكوت عبر الطّاعة لله وعبر وضع ذواتنا في تصرّفه وترك الحريّة للروح القدس لينساب في قنوات حياتنا.

كلّ واحدٍ منّا في قلبه حبّة خردل هي صورة الله ومثاله… فلنترك لله أن ينميها ولنعينه بإرادتنا وحرٍيّتنا!

 

الخوري نسيم قسطون – ٢٦ تشرين الأوّل ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/GiKT5zwBgMu

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.