لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

مصدر السعادة بالنسبة إلى هذا الميلياردير الأمريكي قد يفاجئكم…كان فقيراً جداً فتعلموا منه

مشاركة
روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) هل المال مؤثر في سعادة الفرد حقا؟ وأين هي السعادة الحقيقية؟ وما هي الطريقة الأمثل للانفاق؟ هذه الأسئلة وسواها طُرحت على توني روبنز وهو كاتب ومتحدث أمريكي له عدة كتب وبرامج في مجال تطوير الذات.

الرجل ليس خبيرًا في مجال تطوير الذات وحسب بل ذكرته مجلة فوربس في عام 2007 في قائمة “المشاهير المائة” حيث قالت المجلة إنه جنى أكثر من 30 مليون دولار أمريكي في ذلك العام.

إليكم ما قاله جونز عن جمع الثروات وما إذا كان المال بحد ذاته مصدرًا للسعادة أم أن الأمر مرتبط بطريقة توزيع الإنفاق:

 

المزيد من المال المزيد من السعادة

“تظهر كل الدراسات أمرًا ملفتًا.قد يعتقد البعض إنهم إذا كسبوا ضعف ما يكسبونه الآن من مال أي مثلًا إن كان مدخولهم 25 ألف دولار في العام الواحد وأصبح 50 ألفًا فذلك سيضاعف من مستوى استمتاعهم بالحياة ويالتالي سيضاعف من شعورهم بالسعادة فيما الحقيقة مغايرة حيث لن يساههم هذا الأمر إلّا بزيادة مستوى السعادة بنسبة لا تزيد عن 9%.” يضيف جونز أنه إذا أصبح مدخول المرء 75 ألف دولارًا في العام الواحد فأي زيادة لهذا المدخول لن تؤثر على مستوى السعادة!

الصفحات: 1 2 3

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.