لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

البابا في تصريح عن مديغوريه يقلب المقاييس

Grzegorz Galazka/SIPA/EAST NEWS
مشاركة
لبنان/ أليتيا (ar.aleteia.org). – واحدة من أشهر الظهورات في عصرنا الحالي، والتي يتمّ التحقّق منها منذ العام 1981، هي مديغوريه، تحديدًا في دولة البوسنة والهرسك. العذراء تظهر لستّة رائين مختلفين.

وعلى الرغم من إعلان مجلس الأساقفة المحلّي في العام 1991 أنّ الظهورات لا يمكن تأكيد صحّتها في الوقت الحالي، إلا أنّ الكنيسة لا زالت تعمل على دراسة هذه الظاهرة التي تجذب العديد من الحجّاج من حول العالم والعديد من الارتدادات العميقة التي تحصل في هذا المكان.

 

مؤخراً، تحدث البابا فرنسيس بوضوح عن الموضوع طالباً من المؤمنين التمييز وقال إن “الله بالفعل يقوم بالعجائب في مديغوريه”. “في وسط جنون الإنسان، ما زال الله يقوم بالمعجزات. قد يكون ممكنًا إيجاد خبرات شخصيّة أكثر. فلقد وصلتني العديد من الرسائل من هناك. إذا علينا التمييز جيّدًا بين هذه الأمور”.

 

 

إقرأ أيضاً:

أعظم أعجوبة في مديغوريه

 

 

وبالتالي شدد البابا فرنسيس على الفرق بين ما هو ظهور وما هو إيحاء شخصي أو إلهام داخلي، ومن هنا أهمية التمييز.

 

إذن البابا فرنسيس بكل تأكيد لا يقلل أبداً من قيمة الظواهر المريمية في مديغوريه بل على العكس إنه يقول انه “لا يمكن لأحد أن ينكر وجود النعمة في مديغوريه. فهناك أشخاص كثيرون يعودن الى الإيمان في مديغوريه”. ولكنه في الوقت عينه يطلب التمييز بين ما هو الظهور الحقيقي والإلهام الخاص.

 

زيارة مديغوريه غيّرت وتغيّر قلوب وحياة الكثيرين، “من ثمارهم تعرفونهم”!

 

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

 

 

 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
جوان جاموس – أليتيا لبنان
أرز لبنان قد ينقرض
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.