Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

٣ أشياء مقدّسة عليك أن تحتفظ بها في مكتبك!

Marquette University CC BY-NC-ND 2.0

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 22/10/18

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)من الصعب المحافظة على الإيمان متقداً فينا خلال العمل فغالباً ما يشتتنا العمل عن علاقتنا باللّه.

لكن من الممكن القيام بشيء لمنع ذلك.

عندنا الأغراض الدينيّة المباركة من كاهن التي اعترفت بها الكنيسة من أجل مساعدتنا على تعميق علاقتنا بالمسيح وتقديس جوانب حياتنا المختلفة. سمحت بها الكنيسة لكي نعمق علاقتنا بالمسيح وتقديس كلّ جانب من جوانب حياتنا. هي امتداد للأسرار السبعة وتضفي نعمة اللّه على كلّ شيء نقوم به.

في حين لن تحل هذه المجسمات المباركة كلّ مشاكلنا في العمل إلا انها قد تساعدنا على استقبال مساعدة اللّه السماويّة اينما كنا.

اليكم أمثلة عن بعضها قادرة في حال استخدمناها بطريقة جيدة على تشجيعنا في العمل ونشر النور من حولنا.

المصلوب

من شأن صليب صغير نضعه على مكتبنا ان يذكرنا بجوهر الحياة المسيحيّة فهو يذكرنا بمحبة اللّه الكبيرة لنا وعلامة ظاهرة تعبر عن ايماننا المسيحي للآخرين. من المفيد جداً وضع صليب على مقربة من الحاسوب فنتأمل بين فترة وفترة بتضحيّة يسوع الكبيرة من أجلنا وبالأمور الواجب علينا التركيز عليها خلال فترات التجارب. نجد الصليب موجوداً عند الميل الى الكذب أو الغش فنعود الى الحقيقة.

إقرأوا أيضاً

٤ أشياء مقدّسة مهمّة عليك أن تحتفظ بها في منزلك

الأيقونة العجائبيّة

إن أيقونة القديسة كاثرين لابوري العجائبيّة من أكثر المعالم المسيحيّة شيوعاً. فقد شاهدت كاثرين خلال احدى ظهورات العذراء الأيقونة حيث كُتب: “يا مريم، يا من حبل بها بلا دنس، صلي لأجلنا نحن الملتجئون اليك”. وقالت العذراء القديسة ان “كلّ من يحملها، بعد تبريكها، يحصل على نعم كبيرة خاصةً ان وضعها حول عنقه. ومن يكرر هذه الصلاة بإيمان يحصل على حماية والدة الإله. تُغدق النعم على الذين يؤمنون.”

آمن القديس ماكسيميليان كولب بقوة الأيقونة لدرجة أنه أطلق عليها اسم “الرصاصة الفضيّة” واعطاها لكل من يلتقي به. وكانت الأم تيريزا تقوم بالمثل وتُطلق على الأيقونة اسم “أيقونة المحبة”.

من شأن حمل الأيقونة معنا الى العمل تذكيرنا بمحبة مريم لنا كما وقد تكون نقطة انطلاق للتبشير والحديث مع الزملاء عن الإيمان وشؤونه.

صورة مقدسة

يُسمح في عدد من المكاتب وضع صور لأفراد العائلة فلما لا نضع صورة لقديس؟ نشكل جميعنا جزءاً من جسد المسيح والأخوة الذين سبقونا الى السماء يذكروننا بمهماتنا كمسيحيين. يمكننا الإستعانة أيضاً بإطار ثلاثي نصيف فيه الى صورة القديس صورة العذراء والمسيح. انها طريقة جميلة لتقديس مكان العمل ووضع اللّه في جوهر وصلب ما نفعله.

العودة الى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً