أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

شاهدوا أجمل صور حبريّة البابا يوحنّا بولس الثاني

JOHN PAUL II FATIMA
Giancarlo GIULIANI I CPP I CIRIC
4- إذا كنتم تريدون حقًا اتباع المسيح وإن كنتم ترغبون بأن ينمو حبكم له وأن يستمرّ إلى الأبد عليكم بداية أن تكونوا مخلصين للصلاة. من دون الصلاة سيموت إيمانكم وتموت المحبّة في قلوبكم. إن كنتم تواظبون على الصلاة اليومية وعلى الاحتفال بالذبيحة الإلهية كل يوم أحد فستزيد محبتكم ليسوع. عندها سيعرف القلب فرحًا عميقًا لا يمكن للعالم أن يمنحه أبدًا.
مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

وُلِدَ كارلو جوزيبّي ويتيلا (يوحنّا بولس الثاني) عام 1920 في بولندا. سيم كاهنًا وأتمّ دراساته في اللاهوتيّة في روما. ومع عودته إلى بلده الأم طُلِبَ منه العديد من المهمّات الرعائيّة والجامعيّة. عام 1964 رُسِم أسقفًا مساعدًا على كراكوفيا، ليصبح فيما بعد رئيس أساقفتها. شارك في أعمال المجمع الفاتيكاني الثاني. انتُخِبَ بابا في 16 تشرين الأوّل عام 1978 واتّخذ اسم البابا يوحنّا بولس الثاني. تميّز بسعيٍ رعائيّ متواصل، بخاصةٍ مع العائلات، الشباب والمرضى. جال جميع انحاء العالم في زياراتٍ رسميّةٍ حمل فيها رجاء المسيح ومحبّته إلى الشعوبٍ كافّةً.

تميّز تعليمه الباباوي بتركيزٍ هام على موضوع الزواج المسيحي. كما نُشِرَ في عهده التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكيّة ومجموعة قوانين الكنيسة الغربيّة والكنائس الشرقيّة. توفّي في 2 نيسان عام 2005 في روما بعد صراعٍ طويلٍ مع مرض الباركنسون في ليلة الأحد الثاني للفصح الذي فيه تذكار الرحمة الإلهيّة التي قام هو بوضعها.

لمشاهدة الصور اضغط على “ابدأ العرض” في أعلى صورة البابا التالية!

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.