Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
نمط حياة

المأوى مش لأهلك...هل يجوز وضع الوالدَين في بيت راحة؟

CARE

Shutterstock-oleschwander

دولوريس ماسوت - أليتيا - تم النشر في 21/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يتقدم آباؤنا في السن ويحتاج أغلبهم الى المساعدة. ويصبح كبار السن إتكاليين وهذا يعني انهم سيحتاجون الى مساعدة الآخرين لتأمين احتياجاتهم الأساسيّة ومنها المأكل والنظافة والعناية الصحيّة.

وبات عدد كبير من الشباب يطرحون على أنفسهم السؤال التالي: ماذا أفعل بأهلي – أو أمي وأبي- عندما لا يستطيعون الاهتمام بأنفسهم؟

تختلف الظروف والحالات فمنهم من سيحتاج الى مرافقة دائمة لمعرفة أي دواء يأخذ ومتى ومنهم من لا يستطيع ارتداء ملابسم ومنهم من سيُصاب بالخرف أو يُضطر الى ملازمة الفراش.

اليكم بعض النصائح في حال كنتم تواجهون مثل هكذا ظروف:

1- من الواجب مناقشة هذا القرار بين أفراد العائلة لأن هذا القرار يؤثر على الجميع…

2- هذا القرار من أهم قرارات حياتك: في حال قدم أحد الجدَين الى العيش في منزلك، سيتطلب ذلك تكييف طريقة تربيتك لأولادك وتغيير في المساحة وتنظيم المنزل.

3- بما أنك تتحدث عن حياة واحتياجات أحد الوالدَين – أي شخص قدم لك الحياة- عليك أن تُبقي في ذهنك كم انت مدين لهذا الشخص عند التفكير في هذا القرار. هذا هو الوقت للتعبير عن السخاء وشكره على ما قدمه لك.

٤- عليك أن تتوقع ان الاعتناء بأيكك أو أمك في المنزل سينطوي على المزيد من العمل والسهر والتعب. لكن تذكر اننا نتحدث عن أحد الوالدَين لا عن جار أو زبون أو غريب.

٥- في حال مرض أحدهما، تكون هناك حاجة الى وجود مزود رعاية أي التضحيّة بجوانب أخرى من الحياة قد تكون على المستوى المهني أو الاجتماعي ما لن يكون بالأمر السهل دائماً.

٦- لا تقع بالضروريّة مسؤوليّة الاعتناء بشخص كبير السن في المنزل على شخص واحد. فمن الممكن توزيع المهام والمسؤوليات بين مختلف أفراد العائلة وتوظيف مساعد في حال كان ذلك ضرورياً و/أو ممكناً.

٧- قارن ايجابيات ابقاء المسن في المنزل أو ارساله الى بيت راحة بالسلبيات. ضع في قائمتك كلّ العناصر وهي أبعد من العناصر الاقتصاديّة وحدها ومنها الاحتياجات النفسيّة وكيف يؤثر ذلك على قرارات الحياة وهوية العائلة وحصول الوالدَين على أفضل الرعاية نعم أم لا وأكثرها أمناً وقدرتك وجهوزيتك على تحمل المسؤوليّة والتضحيّة التي تنطوي عليها.

٨- حاول اتخاذ قرار يومن لك راحة البال.

٩- لا يعني نقل الأم أو الأب الى بيت راحة اننا نركنهم هناك وننسى أمرهم. يمكنك زيارتهم باستمرار ووضع خطة لتتمكن العائلة من أن تكون قريبة منهم بأكبر قدر ممكن حتى ولو غابوا جسدياً عن المنزل. وباستطاعة الأحفاد لعب دور كبير لكن لا يمكنك الاكتفاء بالمشاهدة أو الاختفاء لأن الأم أو الأب شيشعران بذلك وسوف يشتاقان اليك.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً