أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أول سبع توائم في العالم… أنظروا كيف أصبحوا بعد ٢٠ سنة!!!

مشاركة

إضغط هنا لبدء العرض

أمريكا/ أليتيا (aleteia.org/ar) أثارت قبل 20 عاما ولادة 7 توائم ضجة إعلامية كبيرة في الولايات المتحدة  لما شهدته من تعقيدات ومخاطر على حياتهم.

وكان بوبي وكيني ماكوغي أنجبا طفلتهما الأولى في الثالث من كانون الثّاني/  يناير من العام 1996. ولادة ميكايلا ماري كانت معجزة يقول الوالدان، إذ إن بوبي ولدت تعاني من خلل في الغدة النخامية ما تسبب بمشاكل في الخصوبة على مر السنين، إلّا أن ذلك لم يكن حجر عثرة أمام الثنائي الطّامح لتوسيع العائلة.

كان عليهم النظر في طرق مختلفة لمساعدتهما. لجأت بوبي إلى العلاج بالهرمونات فكانت المفاجأة.

لم يتوقّع الثنائي أن تحمل بوبي 7 توائم!

ما إن انتشر الخبر حتى حظي حمل السّيدة الأمريكية باهتمام إعلامي كبير. الاهتمام تضاعف عقب إنجاب بوبي للتوائم السبعة.

بوبي أنجبت أربعة فتيان وثلاث فتيات. الأطفال وبمعجزة أبصروا النّور إلّا أن إثنين عانوا من مشكلة صحية.

الكسيس وناثان ولدا مع شلل دماغي أثّر على كل من الحركة والتنسيق. وجد كل من الكسيس وناثان صعوبة في المشي دون مساعدة. برغم ما تقدّم يعدّ التوائم السبعة الأوائل في العالم للبقاء على قيد الحياة خلال مرحلة الطفولة.

اهتمام وفضول العالم بحياة التوائم السبعة إزداد مع مرور السنوات حيث حلّوا ضيوفًا على اكثر من محطّة إعلامية عالمية فجذبوا الملايين.

التوائم السبعة وقد أصبحوا في سن الشباب وهم في صحة تامة وسط الأب والأم الفخورين بهم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.