Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر
home iconالكنيسة
line break icon

مبروك للكاهنين روجيه بعقليني وجوزف توما

أليتيا - تم النشر في 19/10/18

فرنسا/ أليتيا (aleteia.org/ar) احتفلت الكنيسة المارونيّة وأبرشيتها في فرنسا بسيامة الشمّاسَين روجيه بعقليني وجوزف توما كاهنين على مذابحها على يدّ راعي الأبرشيّة المارونيّة في فرنسا المطران  مارون ناصر الجميل  في الذبيحة الإلهية التي ترأسها في كنيسة الصعود في الضبية، بمشاركة لفيف من  الكهنة والرهبان والراهبات وأهل الكاهنين الجديدين والأصدقاء وأبناء رعايا مار جرجس الديشونية والسيدة في بعبدات والحدث.

وكانت عظة روحيّة للمطران الجميل ركزّ فيها على حاجة الكنيسة المارونية في فرنسا الى كهنة، وصعوبات الخدمة الكهنوتية في بلد اصبحت فيه العلمانية لغة تغلب على لغة الايمان.

وفي مقال نشر على مقع القوات، تحدّث الجميّل عن الكهنوت وعن الكاهنين الجديدين وعلاقتهما بربّهما وبالإنسان، وقال المطران الجميل، يحيط به لفيف من الكهنة وعرابا الكاهنين الجديدين الخوري إيلي الغزال والخوري فادي خوند: أمّا أنتم فطوبى لعيونكم التي تنظر ما أنتم تنظرون اليوم، ولآذانكم أن تسمع ما تسمعون. وكم تمنّى أنبياء وأبرار أن يروا ما أنتم تبصرون ولم يرّوا وأن يسمعوا ما أنتم تسمعون ولم يسمعوا. كاهن على مذبح الربّ، مسيح آخر يحمل بشارة الخلاص كلّ يوم لجميع الناس. هذا هو السرّ العظيم، الذي صنعه الربّ. هذا هو سرّ الكهنوت الذي فيه يحضر المسيح بشخصه وبشكل مباشر ويقيم فينا.

الأبرشيّة المارونيّة بكلّ شعبها وأعضائها، تستقبل بفرح وابتهاج الكاهنين الجديدين روجيه وجوزف اللذين سيحملان إيمانهما المشرقي وسط جماعات، لن أقول ابتعدوا عن الإيمان، بل هم يعيشون ظروفًا بعيدة عن الإيمان وعن ممارسة الطقوس الدينيّة. وما أُحبّ أن أقوله لروجيه وجوزف، أنكما تأتيان إلى فرنسا من بلد القديسين، شربل ورفاقه، ولكنكما تذهبان إلى بلد فيه الكثير من القديسين، منهم خوري أرس شفيع الكهنة والذي علينا أن نقتدي ، ايضًا بخدمته وخبرته الرعويّة عندما سنتعاطى مع شعبٍ يبتعد قليلًا عن الكنيسة.  ما هو المطلوب منكما؟ سنشكّل معكما ومع كهنة الأبرشيّة فريق عمل لنضمن نجاح اتمام رسالتنا الروحيّة والرعويّة. العمل ضمن فريق عمل هو مصدر أول للنجاح. وعندما يفكر الإنسان أن وحده قادر على اتمام رسالته وخدمته الرعويّة يكون على خطأ. نحن كنيسة وأهم ما تركه يسوع لنا الكنيسة التي هي مكان اللقاء والعيش ومكان حضور المسيح. أدعوكما لتواظبا على التأمل بسرّ الكنيسة مع شعب الله. فليكن الإنجيل برنامج عملكما في خدمة الربّ والإنسان، ونقل تعاليم الربّ إلى الناس الذين يأتون إلى كنائسهم في الشرق مع قرع الأجراس، أما في فرنسا عليكما التواصل مع الناس لنذكّرهم أن هناك كنيسة وأن هناك ذبيحة إلهيّة وأن هناك تعاليم مسيحي للأولاد. عليكما ألا تنتظران الناس للمجيء إلى الكنيسة والمشاركة في الذبيحة الإلهيّة بل عليكما وعلينا نحن أن نذهب إليهم وأن نبحث عنهم قبل أن يذوبوا في هموم هذا العالم. فاعملا على راعويّة الإيمان وعلى أن الإنسان بحاجة ألا يخسر إيمانه على الرغم من كلّ التحديات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الكهنة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً