أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

رئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان في اقوى ردّ على نتنياهو ويدعو رؤساء الكنائس الى التحرّك…ماذا يحصل؟

© World Economic Forum
مشاركة

بيت لحم/ أليتيا (aleteia.org/ar) انتقد رئيس بلدية بيت لحم المحامي أنطون سلمان بشدة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يوم الاثنين، داعيا إياه التوقف “عن استخدام المسيحيين كأداة لتحريف حقيقة الاحتلال”.

وجاء ذلك ردا على تصريحات نتانياهو يوم الأحد في مؤتمر نظمه المكتب الإعلامي الحكومي الإسرائيلي وشارك فيه صحفيين مسيحيين من مختلف أنحاء العالم.

وقال نتانياهو: “إسرائيل هي الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي فيها جالية مسيحية كبيرة ومزدهرة”، وانتقد معاملة السلطة الفلسطينية للمسيحيين.

عندما أعادت إسرائيل الحكم في بيت لحم إلى السلطة الفلسطينية عام 1995، قال نتانياهو إنه “كان يعيش فيها 80% مسيحيين واليوم فقط 20%”؛ وتابع قائلا: “يعزى ذلك إلى أن المسيحيين في السلطة الفلسطينية مطاردين”.

وقال سلمان: “إذا كان نتانياهو مهتما بوضع المسيحيين الفلسطينيين، خصوصا في منطقة بيت لحم، فعليه إعادة الـ 22,000 دونم من أراضي المدينة التي تم ضمها بشكل غير قانوني إلى إسرائيل بغرض توسيع المستوطنات”.

وأضاف: “عليه أيضا فك جدار الفصل الذي يفصل بيت لحم عن القدس للمرة الأولى منذ ألفي عام من المسيحية”، مطالبا نتانياهو بالتوقف عن فرض قيود على حركة الفلسطينيين.

ولفت إلى أن “انخفاض نسبة المسيحيين في بيت لحم، وباقي فلسطين، كان بسبب نكبة الـ1948 ومخططات إسرائيل وسياساتها الاستيطانية التي بدأت عام 1967”.

وختم سلمان بدعوة رؤساء الكنائس في القدس وفي أماكن أخرى إلى “رفع أصواتهم ضد استخدام الدين لأهداف سياسية”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً