أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

لماذا لم يرد يسوع في الإنجيل أن يتم التحدث عن معجزاته؟

PUBLIC DOMAIN
Share

روما/أليتيا(aleteia.org/ar)السؤال

لماذا يطلب يسوع ألا يُحكى عن معجزته في مرقس 1: 43، 44، وإنما أن يُحكى عنها في مرقس 5: 18، 20؟

الجواب

لماذا طلب يسوع في بعض الأحيان من الأشخاص الذين شفاهم أن يخبروا الآخرين، فيما طلب من البعض الآخر ألا يخبروا أحداً؟ الجواب عن هذا السؤال ليس مطلقاً. السياق هو ربما المفتاح الأهم.

الجواب الأكثر منطقية هو المخاوف العمليّة. مراراً في الأناجيل، بعد أن يجترح يسوع معجزة شفاء، تحتشد الجموع حوله وتجعل تنقله شبه مستحيل (متى 8، 18؛ مرقس 1، 45).

يخبر مرقس في الفصل الأول عن شفاء أبرص. يطلب منه يسوع ألا يخبر أحداً، بل يذهب فوراً إلى الكهنة ويخضع للتطهير المطلوب. يريد يسوع أن يكون الكهنة أوّل من يعلم بالمعجزة، فيكون ذلك دليلاً لهم على شرعيّة خدمته. ربما لم يشأ يسوع أن يخبر الرجل الأبرص الجميع لأن يسوع لم يشأ أن يحظى أعداءه بين الكهنة بالوقت لإعداد حجة مضادة للمعجزة. لو كانوا يعلمون من قبل أن الرجل آتٍ، لكانوا تآمروا من أجل التشكيك في القصة وتفاصيلها.

وفي مرقس 5، يشفي يسوع رجلاً ممسوساً. لا يطلب يسوع من الرجل أن يخبر أحداً، وإنما أن يذهب ببساطة إلى البيت ويشارك الفرح مع عائلته.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

Tags:
يسوع
Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.