أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

صلاة الصباح – تذكار القديس لوقا الانجيلي

© DR
Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)

الخميس 18 تشرين الأوّل، تذكار القديس لوقا الانجيلي

 

صلاة الصباح

المزمور 63: 2-9

كلّ من ترك ظلام الخطيئة يرنو  إلى الله

 

أَللَّهُمَّ أَنتَ إِلهي إِلَيكَ بكَرتُ

إِلَيكَ ظَمِئَت نَفْسي وتاقَ جَسَدي.

كأَرضٍ قاحِلةٍ مُجدِبَةٍ لا ماءَ فيها.

كذلِكَ في القُدسِ شاهَدتُكَ لِأَرى عِزَّتَكَ ومَجدَكَ.

 

أَطيَبُ مِنَ الحَياةِ رَحمَتُكَ. وإِيَّاكَ تُسبِّحُ شَفَتايَ.

وكذلِكَ في حَياتي أُبارِكُكَ وأَرفع كَفَيَ بِاْسمِكَ.

كمِن شَحْم ودَسَمٍ تَشبعُ نَفْسي وبِشفاهِ التَّهْليلِ يُشيدُ فَمي.

 

إِذا ذَكَرُتكَ على مَضجَعي تَمتَمتُ بكَ في الهَجَعات

لِأنّكَ كُنتَ لي نُصرَةً فأُهَلِّلُ في ظِلًّ جَناحَيكَ

عَلِقَت بِكَ نَفْسي ويَمينُكَ سَانَدَتني

 

المجد للآب والابن والروح القدس

كما كان في البدء والآن وعلى الدوام

وإلى دهر الداهرين آمين.

 

 قراءة من العهد الجديد (قورنتوس الأولى 15: 1-4)

أُذَكِّرُكم أَيُّها الإِخوَةُ البِشارةَ الَّتي بَشَّرتُكم بِها وقَبِلتُموها ولا تَزالونَ علَيها ثابِتين، وبِها تَنالونَ الخَلاصَ إِذا حَفِظتُموها كما بَشَّرتُكم بِها، وإِلاَّ فقَد آمَنتُم باطِلاً. سَلَّمتُ إِلَيكم قبلَ كُلِّ شيَءٍ ما تَسَلَّمتُه أَنا أَيضًا، وهو أَنَّ المسيحَ ماتَ مِن أَجْلِ خَطايانا كما وَرَدَ في الكُتُب، وأَنَّه قُبِرَ وقامَ في اليَومِ الثَّالِثِ كما وَرَدَ في الكُتُب.

 

النوايا

لنرنّم ترنيمة تسبيحٍ لمخلّصنا، الذي دمّر قوّة الموت وفتح طريق الحياة والخلود من خلال الإنجيل؛ ولنتضرّع إليه بتضرّعٍ متواضع: قوّي كنيستكَ بالإيمان والمحبّة.

 

– أعطيتَ القيادة لكنيستكَ من خلال معلّميها القدّيسين والمميّزين، ليبتهل المسيحيّون دائمًا في الإرث الرائع الذي أعطيته لكنيستكَ: قوّي كنيستكَ بالإيمان والمحبّة.

 

-لقد مسحت قدّيسيكَ في وسط إخوتهم وأخواتهم وأرسلت الروح القدس عليهم، املأ جميع قادة شعبكَ بالروح القدس: قوّي كنيستكَ بالإيمان والمحبّة.

 

– نواياكم الخاصّة. قوّي كنيستكَ بالإيمان والمحبّة.

 

صلاة الأبانا

المجد للآب والابن والروح القدس كما كان في البدء والآن وعلى الدوام وإلى دهر الداهرين، آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.