Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
روحانية

أين الملاك الحارس في أوقات المحن والمآسي؟

الأب أنطونيو ماريا كارديناس - أليتيا - تم النشر في 17/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)غالباً ما يسألني الناس عند الحديث عن الملاك الحارس: “ما تقوله أبتي جميل جداً لكن أين كان الملاك الحارس عندما تعرض ابني لحادث؟ أين هو ملاك الأولاد الذين يتألمون؟”

سؤال ينبع عن قلب متألم وعن نفس تسعى الى فهم ألمها وحزنها من منظور الإيمان.

علينا بمقاربة الألم على انه مؤشر عن محبة اللّه وهذا المؤشر أي هذا الوجود لمحبة اللّه يُظهره ويحمله الملاك الحارس الذي يرى باستمرار وجه اللّه ولذلك يُعتبر التقرب من الملاك بمثابة اكتشاف علامات الحب هذه.

يحمل لنا الملاك العزاء لا من خلال الكلام بل من خلال اشعارنا بوجود اللّه ولذلك من الضروري التقرب من الملاك، في لحظات الألم والمعاناة، لكي نوّسع نظرنا فيشمل كلّ خطط اللّه المُحبة لنا.

دائماً ما يكون هذا المرافق السماوي متنبهاً للإصغاء الينا وتعزيتنا لكنه يعرف ان تعزيّة قلبنا الحقيقيّة هي اللّه ولذلك علينا أن نرفع نظرنا نحو اللّه.

إن دور الملاك لا يقتصر على المرافقة بل هو دور فعال جداً في لحظات الألم والمعاناة. ونحتفل في الثاني من تشرين الأوّل/أكتوبر بذكرى الملائكة الحارسة ونصلي: “يا أيها الملاك القديس، رفيق حياتي، انت الذي لا تفارقني لا في الليل ولا في النهار… بدد خطاياي بنورك.”

ونفهم، من خلال هذه الصلاة، دور الملاك الحارس فهو لن يُخفي جراحك بل سيساعدك على تحويل ما يسبب لك بالألم والمعاناة الى حجرة ثمينة.

ولماذا لا يزيل الملاك الحارس كلّ ما يؤلمنا ويجعلنا نتألم؟ يحمل الملاك رسالة محبة اللّه التي يتأملها والتي تجلت على الصليب حيث اجتمع التعبير عن المحبة بالتعبير الأسمى عن الألم والمعاناة.

كتب يوحنا بولس الثاني: “بلغت قمة المعاناة البشريّة في آلام المسيح ومع ذلك دخلت بعداً جديداً فتوحدت بالمحبة.. محبة تؤمن بالخير وتحققه من خلال الألم والمعاناة تماماً كما ان خير البشريّة نبع من خلاص العالم الآتي من صليب المسيح .”

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الملائكة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً