أليتيا

أراد إخافتها في الكنيسة فصرخ وقال “أنا يسووووع”… فجاءه جواب لم يكن يخطر بباله!!!

مشاركة
روما/ أليتيا (ar.aleteia.org). –  الروح المرحة هبة من الله، والضحك هو اللغة الوحيدة التي تجمع بين جميع البشر. بدون روح المرح تبقى الكثير من الأمور معقدة.

نكتة اليوم

 

كان رجل يرسم سقف الكنيسة فوق مكان الجوقة. وبينما هو يرسم دخلت امرأة عجوز الى الكنيسة لتصلي. لم يكن هناك احد في الكنيسة، وبما انه في الخلف فوق مكان الجوقة، ظنت المرأة بالطبع أنها بمفردها!

وبما أنه كان بمفرده لمدة طويلة وكان يشعر بالملل قرر أن يمازح المرأة ظنّاً منه انه قد يخيفها!

 

فقال بصوت منخفض: “انا يسوع” ولكنها لم تنظر الى فوق

فقال من جديد بصوت اعلى “انا يسوووع”، ولكنه هذه المرة أيضاً لم تلتفت!!!

فانفعل وصرخ بصوت قوي “أناااا يسووووع”…

 

فانفعلت المرأة هي أيضاً وصرخت بصوت عال: “الرجاء الصمت فانا اتحدث الى امّك”!!!

 

العودة الى الصفحة الرئيسية

مساعدة أليتيا تتطلب دقيقة

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً