أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

أجواق الملائكة التسعة والأدوار التي أعطاها اللّه لها

I Tre Arcangeli e Tobiolo (tempera su tavola) di Francesco Botticini (c.1446-97); 135x154 cm; Galleria degli Uffizi, Firenze.
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) إن الملائكة كائنات روحيّة خلقها اللّه ولا تراها عين الانسان لكنها موجودة دائماً من حولنا تنفذ المهام التي أوكلها الله اياها.

وبحسب التقليد، فإن الملائكة مصنفة حسب تسع “مرتبات” أو “أجواق”. ويستند التقسيم الى تسع اسماء للملائكة ذكرها الكتاب المقدس.

 

فكتب القديس بولس عن الملائكة في رسائله:

“وأن ينير بصائر قلوبكم لتدركوا ما هو الرجاء الذي تنطوي عليه دعوته وما هي سعة المجد في ميراثه بين القديسين…الذي عمله في المسيح، إذ أقامه من بين الأموات وأجلسه إلى يمينه في السمواتفوق كل صاحب رئاسة وسلطان وقوة وسيادة وفوق كل اسم يسمى به مخلوق،لا في هذا الدهر وحده، بل في الدهر الآتي أيضا” (الرسالة الى أهل أفسس ١: ١٨، ٢٠ – ٢١)

 

“ففيه خلق كل شيء مما في السموات ومما في الأرض ما يرى وما لا يرى أأصحاب عرش كانوا أم سيادة أم رئاسة أم سلطانكل شيء خلق به وله.” (الرسالة الى أهل كولوسي ١: ١٦)

 

ويُضيف العهد القديم شيروبيم وسيرافيم كما وان رؤساء الملائكة مذكورين في كلّ من العهدَين الجديد والقديم.

 

وتحدث القديس غريغوريوس الكبير عن هذه الأجواق في عظة واحدة مشيراً ان لكل جوق مهمة محددة.

 

ويلخص الكاتب بيتر كريفت هذه الأجواق ودورها على الشكل التالي:

 

“تشاهد المجموعات الثلاث الأولى اللّه وتعبده مباشرةً

 

السيرافيم، أعلى الأجواق وهي أكثر من يعرف اللّه بوضوح. ويعني مصطلح سيرافيم “الحارقة” وكان ابليس “حامل الشعلة” من هذه المجموعة يوماً ولذلك هو لا يزال قوياً وخطراً.

 

ويتأمل الشيروبين باللّه أيضاً لكن أقل به وأكثر بمشيئته (يعني شيروبيم “الممتلئ حكمة”)

 

ويتأمل الملائكة العروش قوة اللّه وأحكامه (تمثل العروش القوة القضائيّة)

 

أما الأجواق الثلاثة التاليّة فهي تنفذ خطة اللّه للعالم وكأنها بالإدارة الوسطى:

يأمر الملائكة السيادات الملائكة الواقعة في مقام أدنى

وتحصل القوات السماويين على الأوامر من السيادات وتدير العالم إن صح التعبير.

وتخدم الملائكة السلاطين القاهرين القوات السماويين من خلال محاربة كلّ التأثيرات الشيطانيّة التي تعاكس خطة القوات السماويّة.

 

وتدير الأجواق الثلاث الأخيرة مباشرةً الشؤون البشريّة:

تهتم الملائكة الأرباب بالممالك والأقاليم أي بالمدن والدول والمملكات.

أما الملائكة الرؤساء مثل جبرائيل فتنقل رسائل اللّه المهمة للبشر.

أما الملائكة الحارسة فهي تهتم بكل فرد على حدى.

 

وتجدر الإشارة الى أن هذا التصنيف التقليدي للملائكة مقبول كاثوليكياً علماً انه ليس جزء من العقيدة الكنسيّة الرسميّة.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً