أليتيا

ولدت ابنتها وماتت على الفور، وبعد ٤٥ دقيقة شهد الأطباء على ما لم يمر يوماً في مخيلتهم

MOTHER, CHILD, BORN
Shutterstock
مشاركة
أمريكا/أليتيا(aleteia.org/ar)دخلت غرفة العمليات لتلد ابنتها فوُلدت هي من جديد.

فيما كانت عائلة روبي غروبيرا كاسيميرو تنتظر الخبر السّار دعي الجميع إلى وداعها الأخير. فالسّيدة الأربعينية فقدت الوعي جراء جلطة السائل الأمينوسي النادرة خلال عملية قيصرية خضعت لها في أيلول/ سبتمبر من العام 2014.

عبثًا حاول الأطباء في مستشفى بوكا راتون الإقليمي في فلوريدا إحياء روبي لثلاث ساعة. عقب مرور 45 دقيقة من دون نبض  قرر الأطباء دعوة عائلتها إلى غرفة العمليات للوداع الأخير.

ثم حصل ما لم يكن في الحسبان. “إنها معجزة” قال الأطباء حيث عاد قلبها لينبض من تلقاء نفسه من جديد.

وعن توقّف قلبها تقول روبي إنها شعرت وكأنها تطوف فوق نفق حيث رأت كائنات روحية من بينها والدها محاطا بالنور.

وهنا لا بد من الإشارة إلى الحقيقة العلمية التي كشفها الأطباء في حالة روبي وهي عدم إصابتها بأي أذى في دماغها ومثولها إلى الشفاء الكامل عقب عودتها إلى الحياة بطريقة يعجز العلم عن تفسيرها.

أمّا مولودة روبي فتتمتع بصحّة جيّدة وبحنان قلب والدتها الذي عاد له النبض بمعجزة.

العودة الى الصفحة الرئيسية 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً