أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ضجّ الإعلام العالمي بخبر اعتقال كاردينال في حفل لمثليّ الجنس بتهمة تعاطي المخدرات…إليكم التفاصيل

CARDINAL COCCOPALMERIO
FABIO PIGNATA I CPP
September 8 2015 : Card. Francesco Coccopalmerio speaks during the press conference to illustrate a new law issued by Pope Francis regulating how bishops around the world determine when a fundamental flaw has made a marriage invalid, at the Vatican.
Share

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  نقل موقع “لايف سايت نيوز” خبرًا مزيّفًا عن موقع “ماركو توساتي” يحتوي مضمونه على اعتقال نيافة الكاردينال كوكوبالميريو، الرئيس السّابق لمجمع النصوص القانونيّة الحبري، والذي يعمل اليوم في الحوار المسكوني في حفل مثلي لتعاطي المخدّرات. ولكن موجة التضليل هذه لم تتوقّف هنا، بل نقلت جريدة “ليبيرو كوتيديانو” في الحادي عشر من تشرين الأوّل الخبر المزيّف العار تمامًا عن الصحّة.

 

 

مضمون الخبر المزيّف

ويحتوي الخبر المزيّف على تفاصيل بعيدة كلّ البعد عن أيّة حقيقة مرتبطة بالكاردينال الذي بذل حياته في خدمة الكنيسة والمؤمنين. إذ يحتوي الخبر على قول بأنّ الكاردينال تمّ اعتقاله في حفلة لمثليّي الجنس يتمّ فيها تعاطي المخدّرات، وهو الخبر الخاطئ كليًّا. وفي ذلك محاولة إضافيّة لضرب صورة الفاتيكان من أجل ضعضعة الإيمان المسيحي والكنيسة الكاثوليكيّة رأس الحربة المدافعة عن كرامة الإنسان أمام موجة الفلتان الأخلاقي المستشري في أنحاء العالم.

 

 

مسألة كازاخستان

وتأتي هذه الحملة الممنهجة على صاحب القداسة البابا فرنسيس ومحيطه الفاتيكاني في حين يتواجد نيافة الكاردينال كوكوبالميريو في آستانا ليقود وفد الكنيسة الكاثوليكيّة في حوارٍ عالميّ لرؤساء الأديان العالميّة التقليديّة. وذلك في حين قدّم رئيس هذا المنتدى العالمي للحوار، الكازاخستاني نورسلطان نازارباييف، جائزةً خاصّة للكادرينال كوكوبالميريو، الموفد الباباوي، على جهود الفاتيكان الجبّارة في الحوار بين مختلف الأديان في العالم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Aleteia's Top 10
  1. Most Read
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.