أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

البابا فرنسيس يوافق على استقالة رئيس أساقفة واشنطن المتهم بالتستر على جرائم اعتداءات جنسية

SYNOD2018
© Marcin Mazur | catholicnews.org.uk
Share

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) وافق البابا فرنسيس على استقالة رئيس أساقفة واشنطن الكاردينال دونالد ويرل، في 12 تشرين الأول 2018، بحسب الكرسي الرسولي، وذلك على خلفية فضيحة تستر على انتهاكات جنسية.

وكان الكاردينال الأمريكي البالغ من العمر 77 عاما قد قدم استقالته في 22 تشرين الثاني عام 2015، بعد أيام قليلة من عيد ميلاده ال75. إلا أن الحبر الأعظم قرر إبقاءه في منصبه. وبتقديمه استقالته من جديد في أيلول الماضي، قرر البابا تلبية رغبة المؤمنين الذين أصبحوا يشككون بقدرة أسقفهم على ضمان القيادة اللازمة من أجل مكافحة الاعتداءات الجنسية التي يرتكبها رجال الدين.

وكان الكاردينال ويرل، الأسقف السابق في بيتسبرغ بين عامي 1988 و2006، قد تلقى دعوات للاستقالة من منصبه عقب نشر هيئة المحلفين الكبرى في بنسلفانيا تقريرا في آب الماضي عن الانتهاكات الجنسية التي ارتكبها حوالي ال300 كاهن ضد أكثر من ألف طفل منذ عام 1947.

وكان سفير الكرسي الرسولي السابق في واشنطن المونسنيور كارلو ماريا فيغانو، قد اتهم في رسالة نشرت إلى العلن، الكاردينال دونالد ويرل بأنه كان على علم بالتجاوزات الجنسية التي ارتكبها كبير الأساقفة السابق في واشنطن الكاردينال تيودور مكاريك. وفي 28 آب، نفى رئيس أساقفة واشنطن الحالي بشكل قاطع تلك الاتهامات.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.