لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

5 أخوة جعلوا أختهم تبكي ليلة زفافها. شاهدوا

مشاركة
 

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)من أروع اللحظات التي تعيشها العروس، هي تلك التي يمسك والدها بيدها ويأخذها إلى حلبة الرقص وسط أنظار الجميع لتأدية رقصة الأب وابنته. فهذه المبادرة، ترمز إلى الروابط الفريدة بينهما، قبل أن تنتقل الابنة إلى حياتها الجديدة مع زوجها.

للأسف، لا تعيش جميع العرائس هذه التجربة المميزة، وهذه حال كيلي ويست التي فقدت والدها بشكل مفاجئ قبل 3 سنوات من زفافها. ولكن أشقاءها الخمسة حاولوا التعويض عليها وجعلها تشعر بأن روح والدها موجودة معها خلال الاحتفال.

فاجأها أشقاءها وقرروا الرقص معها واحدا تلو الآخر على أنغام أغنية مايكل بولتون “الآباء وبناتهم”، وأرفقت الموسيقى بتسجيل صوتي لوالدها دايف من العديد من أشرطة الفيديو المنزلية.

 

 

إنه فعلا لأمر مؤثر، يجعلكن تشعرن برغبتكن في معانقة جميع الرجال في حياتكن. وهذا خير دليل على معنى أن يكون لديكن أخوة، يضحون ويقومون بالمستحيل من أجل إسعادكن.

عندما سمعت كيلي صوت والدها وهو يقول: “أحبك كثيرا”، انهارت بالبكاء. ولكنها كانت تشعر بالعزاء وهي على يقين أن روح والدها موجودة معها. وقد تأثر العديد من الأشخاص بالفيديو، بمن فيهم مايكل بولتون الذي غرد عبر تويتر: “أشعر بالتواضع والفخر لاختيار الأخوة ويست أغنيتي… لقد جعلني هذا الفيديو أبكي”.

وترى كيلي رسالة أعمق في هذا التصرف. وتوضح: “هذا الفيديو يبين مدى أهمية المحبين في حياتنا. أريد أن يكون تذكيرا بأنكن لستن بمفردكن أبدا. والحب يتجاوز الجسد المادي”.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
أخوة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.