Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
home iconروحانية
line break icon

لماذا يسمح الله باضطهاد الأبرياء؟

pixabay

ريتا الخوري - أليتيا - تم النشر في 12/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)خلق الله الإنسان جيدا على صورته ومثاله (سفر التكوين 1: 26-27). اختار آباؤنا التمرد على الله وبذلك أخطأوا وكان الموت والنتائج السلبية الأخرى  بما في ذلك المعاناة  في الوجود الأرضي للإنسان.

“الله خلق الإنسان على صورته وأقامه في صداقته. وإذ كان الإنسان خليقةً روحانية، فهو لا يستطيع أن يعيش في هذه الصداقة إلّا عن طريق الخضوع الحرّ لله. وهذا ما يعبّر عنه منع الإنسان من أن يأكل من شجرة معرفة الخير والشر، فإنك يوَم تأكل منها تموت موتا. شجرة معرفة الخير والشر توحي رمزيّا بالحّد الذي لا يمكن تجاوزه والذي يجب على الإنسان في كونه مخلوقًا أن يعترف به اختياريّا وأن يقف عنده بثقة. الإنسان متعلّق بالخالق وهو خاضع لنواميس الخليقة وللنظم الأخلاقية التي تنظّم استعمال الحريّة.” (التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية 396)

إن ممارسة الإرادة الحرة من قبل البعض يمكن أن تؤدي في الواقع إلى اضطهاد الأبرياء وهذا ما حصل في إسرائيل القديمة في ظل حكم مصر لأكثر من 400 عام  كذلك المسيحيين وغيرهم الذين اضطهدوا في الأراضي المقدسة على يد المسلمين فيما قتل ملايين اليهود أثناء حكم هتلر.

ومع ذلك فإن الله لم يتخل عنا وسط هذا الاضطهاد. أرسل ابنه الوحيد ليخلصنا (راجع يوحنا 3: 16-17). بالإضافة إلى ذلك فمن خلال ارتفاعه على الصليب يُظهر يسوع كيف يمكن أن تكون المعاناة كفارة وفداءً لنيل الخلاص. ومن هذا المنطلق فإن الله قادر على تحويل معاناتنا (التي لم يتسبب بها) إلى مصدر خير وفرصة لتعزيز خلاصنا الأبدي.

علاوة على ذلك كما أشرنا أعلاه يمكن أن يؤدي اضطهاد الأبرياء إلى القتل غير العادل  كما حصل مع الأبرياء القديسين عندما سعى هيرودس إلى قتل الطفل يسوع (متى 2: 16-18). ومع ذلك الكلمة الأخيرة لم تكن للموت فيما يخص القدّيسين الأبرياء ولن تكون في قضية الأبرياء ومن اضطهدوا ظلمًا حتّى الموت.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانسانالله
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً