Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
روحانية

كيف تقوم الحرب بين الملائكة والشياطين؟ الجواب قد يفاجئكم

Ail Lee | CC BY 2.0

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 12/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) في رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس، كتب: “فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ” (أفسس6:12).

بتعبير آخر، ثمة معارك روحية من حولنا لا نستطيع رؤيتها. ومن الصعب أن نفهم هذا الواقع، إلا أنه مؤكد في الإنجيل، حتى في حياة يسوع المسيح عندما ذهب إلى الصحراء لمحاربة الشيطان. أحيانا، قد نتساءل عن معنى “المعركة الروحية” فعلا. أهي مليئة بالسيوف والدروع والأوقية، أم أن لديها ملائكة خاصين؟

كيف تحارب الملائكة فعلا الشياطين؟

بداية، يوضح التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية طبيعتها.

“يقول القديس أوغسطينوس: “”ملاك” يدل على المهمة لا على الطبيعة. تسأل عما تسمى هذه الطبيعة؟ “روح”؛ تسأل عن المُهمة؟ “ملاك”: هو من حيث هو، روح، ومن حيث عملُه، “ملاك””.

“من هم الملائكة؟ الملائكة خلقوا أرواحا، من دون أجساد، يتحلون بالفهم والإرادة الحرة”.

وتماما كما الله بطبيعته روح نقية، الملائكة هم أرواحا نقية من دون أجساد. وغالبا ما نصورهم مع “أجنحة”، لا لأنهم يملكون الأجنحة، إنما لأنها تمثل سرعتهم وترمز إلى دورهم كمرسلين.

وفي حين لا يملكون الأجساد مثلنا، بإمكانهم محاربة المخلوقات الروحية الأخرى. والمثال الأشهر على ذلك، هو في سفر الرؤيا، عندما طرد ميخائيل رئيس الملائكة إبليس من السماء.

“فَطُرِحَ التِّنِّينُ الْعَظِيمُ، الْحَيَّةُ الْقَدِيمَةُ الْمَدْعُوُّ إِبْلِيسَ وَالشَّيْطَانَ، الَّذِي يُضِلُّ الْعَالَمَ كُلَّهُ، طُرِحَ إِلَى الأَرْضِ، وَطُرِحَتْ مَعَهُ مَلاَئِكَتُهُ” (سفر الرؤيا 12:9).

وهذا الجزء لا يعطينا أي أدلة، إلى جانب حقيقة إمكانية طرد الشياطين. وبما أنهم أرواح نقية، لم يكن ذلك عملا جسديا، بل فعلا روحيا.

ويصف الفيلسوف بيتر كريفت في كتابه “الملائكة والشياطين” كيف يتواصل الملائكة مع بعضهم البعض.

“تتواصل الملائكة سويا فورا، من دون أي وسائط كالهواء أو الأذنين أو حتى الكلمات- تخاطر عقلي فوري”.

يمكننا الاستنتاج أن المعركة هي عقلية بدلا من معركة سيوف. فلا شيء مادي في معاركهم، ما يصعب تصوره من منظورنا. لهذا السبب لطالما صور الفنانون الملائكة والشياطين جسديا مع الدروع والسيوف والأوقية. فمن السهل تخيل معركة جسدية بدلا من معركة غير مادية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً