أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

إن كان الله روحاً كيف يمكنه أن يعطينا جسده لنتناوله في الافخارستية؟

MŁODZI CHCĄ PIĘKNEJ LITURGII
Shutterstock
مشاركة
 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)

السؤال: إن كان الله روحا (يو 4: 24)، كيف يمكنه أن يعطينا جسده لنتناوله في الافخارستية؟

الإجابة:

كما يخبرنا الإنجيل، “اَللهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا” (يو 4: 24)، هذا ما قاله يسوع لامرأة سامرية عند البئر.

كذلك، يعلمنا القديس يوحنا في إنجيله أنّه “فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكلمة، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ” (يو1:1) وأنّ “الْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا” (يو 1: 14). ويسوع هو الكلمة المتجسد، “الكلمة صار جسدا”، الله-الإنسان.

ولكن، بكونه الله والإنسان في آن، يمكن أن يعطينا يسوع جسده لنتناوله في سر الافخارستية.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.