أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

إن كان الله روحاً كيف يمكنه أن يعطينا جسده لنتناوله في الافخارستية؟

MŁODZI CHCĄ PIĘKNEJ LITURGII
Shutterstock
Share

 

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)

السؤال: إن كان الله روحا (يو 4: 24)، كيف يمكنه أن يعطينا جسده لنتناوله في الافخارستية؟

الإجابة:

كما يخبرنا الإنجيل، “اَللهُ رُوحٌ. وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ يَنْبَغِي أَنْ يَسْجُدُوا” (يو 4: 24)، هذا ما قاله يسوع لامرأة سامرية عند البئر.

كذلك، يعلمنا القديس يوحنا في إنجيله أنّه “فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكلمة، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ اللهَ” (يو1:1) وأنّ “الْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا” (يو 1: 14). ويسوع هو الكلمة المتجسد، “الكلمة صار جسدا”، الله-الإنسان.

ولكن، بكونه الله والإنسان في آن، يمكن أن يعطينا يسوع جسده لنتناوله في سر الافخارستية.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.