أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما قاله الملاك لمريم يشرحه البابا بطريقة فريدة…لماذا قال لها يا ممتلئة نعمة ولم يقل أمراً آخر؟

POPE FRANCIS,BLESSED MOTHER,CHILD,CHILE
Osservatore Romano | AFP
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)“كانت مريم شابة عادية”، بحسب ما قاله البابا فرنسيس في مقابلة له نشرت حديثا في كتاب بعنوان “آفي ماريا” للمرشد الديني في سجن بادوفا في إيطاليا ماركو بوزا.

ويقول البابا إنّ “حياة مريم اليومية لم تكن غريبة”. كانت “أما عادية: كانت تعمل، تتسوق، تساعد ابنها وزوجها”. لذا، أي امرأة في هذا العالم تستطيع “التمثل بها”.

ويتابع: “الحياة الطبيعية هي العيش بين الناس ومثلهم”. على العكس، “من غير الطبيعي العيش من دون التجذر بالناس”، من دون روابط معهم. وفي ظل هذه الظروف، تنشأ الخطيئة “لترضي الشيطان، عدونا”: خطيئة النخبة. فالنخبة لا تعلم معنى العيش بين الناس. وهذا لا يتعلق بطبقة اجتماعية، بل “بسلوك روحي”.

ولا يمكن أن تتعامل العذراء مريم “كأم الفاسدين” لأن الفساد “يغلق الباب من الداخل ولا تستطيع العذراء الدخول”. وهم يسعون إلى جني الأرباح الاقتصادية والفكرية والسياسية، بحسب البابا. “يقدمون على اختيار أناني، يمكنني وصفه “بالشيطاني”. والصلاة الوحيدة التي يمكن تلاوتها من أجل الفساد، هي لوقوع زلزال يهزهم إلى درجة إقناعهم بأن العالم لم يبدأ منهم ولن ينتهي بانتهائهم”.

“ابحثوا عن الله بالجمال”.

لم يقل الملاك جبرائيل للعذراء إنها “ذكية ومليئة بالفضائل”، إنما قال لها إنها ممتلئة نعمة. وهذا ما يعني أنها مليئة بهدية مجانية. والجمال هو أحد الأبعاد البشرية التي غالبا ما نهملها في الإيمان، للتركيز فقط على الحقيقة أو الخير. “علينا إيجاد الله بالجمال”، بحسب البابا.

وكانت العذراء مريم عازبة نوعا ما، لأنها كانت بمفردها أثناء البشارة وأثناء موت ابنها. ويتابع الحبر الأعظم: “من الصعب فهم ألم الأمهات اللواتي يفقدن ابنهن”.

“لا يمكننا سوى احترام ألمهن والوقوف بجانبهن، ولكن الأمر صعب”.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
مريم
أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً