Aleteia
السبت 24 أكتوبر
روحانية

لماذا للملائكة أجنحة؟

Matthias Kabel | CC

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 11/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) في كلّ مرّة نرى فيها ملاك على رسم أو لوحة، يُسلط الضوء فوراً على الأجنحة! فلماذا؟

من أجل فهم أسباب ذلك، علينا ان نفهم طبيعة الملاك في التقليد المسيحي. أولاً، يعني مصطلح الملاك “مُرسل اللّه”.

ويضع تعليم الكنيسة الكاثوليكيّة إطاراً محدداً لحالة الملائكة وهو التالي:

يقول القديس أغسطينوس: “إن الملاكئة اسم يصف مهمتهم لا طبيعتهم. أما إن كنت تبحث عن الإسم الذي يصف طبيعتهم فهو “الروح” لأن روح ما يفعلونه يجعلهم ملائكة.”

إن الملائكة هم خدام اللّه ومرسليه فهم من يردد صدى كلماته وبالتالي فإن مصطلح “الملاك” يصف بكلّ بساطة ما يفعلونه ولا من هم عليه. إن الملائكة هم مرسلو اللّه وناقلو خطته السماويّة.

إن الملائكة هم أرواح نقيّة أي أنهم لا يمتلكون أجساد علماً انه باستطاعتهم أحياناً أخذ شكل بشري وذلك لكي نتمكن نحن من ملامسة وجودهم وإلا فهم غير مرأيين.

وفي القرون الأولى من المسيحيّة، لم يكن تمثيلهم في الفن الديني مختلفا عن البشر وذلك بالاستناد الى المعلومات القليلة المتوافرة عنهم في الإنجيل.

بدأ الفنانون، منذ القرن الرابع، يفرقون هذه المخلوقات الروحيّة عن سائر المخلوقات الأخرى. ووُجد أوّل رسم لملاك مع جانحَين في تابوت أحد الأمراء على مقربة من اسطنبول بين العامَين ٣٧٩ و٣٩٥، ومنذ ذلك الحين، استخدم الفنانون أجنحة معللين ذلك بمهمة هذه المخلوقات أي كونهم مرسلين.

ويرتبط هذا التغيير أيضاً بالرمزيّة الروحيّة للطيور فكانت الطيور في ما مضى تلعب دور المرسال والتقليد قديم منذ أيام نوح واستمر مع الإغريق. ولذلك، استند الفنانون اليونان والرومان على هذا التقليد لتجسيد الملائكة، مُرسلي اللّه الحقيقيين.

إذاً وفي حين لا يتمتع الملائكة حقيقةً بأجنحة، إلا ان التجسيد الفني طريقة ممتازة لللتفسير عن المهمة التي أولاهم اللّه إياها.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الملاك
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً