أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

ما هو المشروع المهم الذي تحدث عنه البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

Share

الفاتيكان/ أليتيا (aleteia.org/ar) في إطار انعقاد الجمعية العامة العادية الخامسة عشرة لسينودس الأساقفة حول موضوع “الشباب، الإيمان وتمييز الدعوات” أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي تحدث خلالها عن استعدادات الكنيسة السريانية الكاثوليكية لهذا الحدث وعن توقعاته.

مقابلة مع البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان

“في الواقع، كانت الكنيسة السريانية تتجاوب مع الآمال التي أبداها السينودس، بدءا من التحضيرات؛ ولكن، كنا بحاجة إلى إعطاء نفحة رجاء لشبابنا الموجودين إما في الشرق كلبنان وسوريا والعراق بشكل خاص، أو للذين أُرغِموا على الهجرة ووصلوا إلى بلاد أوروبا وأمريكا وكندا وأستراليا.

وقد حققنا في شهر تموز مشروع مهم جدا وهو “مؤتمر الشباب السرياني الكاثوليكي في العالم” في لبنان والذي استمر لمدة 6 أيام كاملة. وكانت اللجنة المُنظِمة قد افتتحت موقعا إلكترونيا مخصصا للتسجيل، وتلقينا أكثر من 1200 طلب تسجيل من أنحاء العالم، لكننا للأسف لم نستطع سوى استيعاب 450 شخصا قادمين من خارج البلاد. وهكذا، تحقق المشروع بفضل الله، ولا تزال تصلنا الأصداء المُشجعة والمفرحة حتى أيامنا هذا وقد علمنا أن الشباب يتواصلون مع بعضهم البعض ويدعمون ويساعدون بعضهم البعض أيضا بمسيرتهم الإيمانية. ونفتخر ببقائهم أمينين للرب يسوع”.

سؤال: ما هي توقعاتكم وانتظاراتكم ككنيسة سريانية من سينودس الشباب هذا؟

“ككنيسة سريانية، نأمل كباقي الكنائس بأن يعطي آباء السينودس نفحة أمل حقيقية لشبابنا والابتعاد عن الاكتفاء باستعراض أوضاع الشباب في العالم، فنحن لسنا منظمة اجتماعية أو منظمة سياسية بل نحن كنيسة. لذا، علينا أن نقول للشباب إننا سنظل أمينين للرب يسوع الذي علمنا الحقيقة والمحبة وقبول الآخر والعدل والسلام على الرغم من جميع التحديات والصعوبات وما يُسمى بالتحول العالمي للعلمنة اللامؤمنة. وأتصور أن البيان الختامي سيتخذ هذا التوجه أيضا، فنحن لسنا حكومات أو جامعات أو منظمات غير حكومية، إنما رجال كنيسة نريد مساعدة أولادنا وشبابنا على التعرف أكثر إلى يسوع، وبالتالي محبته وجعله يرافقهم في حياتهم”.

 

المقابلة بالصوت كما جاءت عبر فاتيكان نيوز

https://www.vaticannews.va/ar/vatican-city/news/2018-10/ar-synod-youth-2018-syriac-catholic-patriarch.html

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.