Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

بعد عطلة نهاية الأسبوع عادت إلى بيتها مع أولادها وما روته لم يكن في الحسبان

MOVING DAY

By 4 PM production | Shutterstock

طوني فارس - أليتيا - تم النشر في 10/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar)  نقلت جريدة “لا ريبوبليكا” الإيطاليّة خبرًا عن امرأة تدعى باولا بارزوتّي عادت إلى منزلها في روما الأسبوع الفائت لتجده محتلّاً.

باولا بارزوتّي هو امرأةٌ تقطن في شارع ليباريني الواقع في منطقة لاورنتينا في روما. لباولا ثلاثة أولاد وحياة طبيعة كما باقي سكّان روما. عادت يوم الإثنين الفائت، الأوّل من تشرين الأوّل إلى منزلها في روما لتجد ما لم يكن في الحسبان.

فبينما كانت تركن سيّارتها انتبهت لوجود أعراض منزله مرميّة خارجًا وإذ بإمرأة من عائلة ميلانيزي تخرج من الكراج وتصرخ: “المنزل لي الآن”. ففهمت فورًا باولا بأنّ منزلها محتلّ. عندها شعرت باولا بوعكةٍ صحيّة استدعت نقلها إلى المستشفى بينما اتّصل أحد أبنائها بالشرطة.

وقد حصل في الماضي أن احتلّ أناس آخرون منازل غيرهم في هذا النوع من المنازل الخاضع لشركة تدعى “آتر”. ولا يزال أولاد باولو ينامون في مكانٍ آخر بينما تعود هي يوميًّا بعد دوام عملها لتنام في سيّارتها أمام مبنى منزلها. وإنّ الذين احتلّوا منزلها كانوا يراقبون تحرّكاتها ويعلمون متى تغادر المنزل كما كانوا على علمٍ بمواعيد كون أبنائها في المدرسة.

وتقول باولا اليوم: “أخاف العودة إلى المنزل عنوةً، فهذه العائلة تقطن في المبنى عينه معنا”. كما تضيف: “لديّ عقدًا موقّعًا لمدّة سبع أعوام مع شركة “آتر” لكنّ استقواء من ليس له الحقّ يضعني في موقفٍ صعب”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً