Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
أخبار

اشتبهوا بميوله الجنسية فطعنوه حتى الموت...ابن الـ ١٤ ضحيّة والجريمة توثّق بالفيديو

أليتيا - تم النشر في 10/10/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) اي مجتمع هذا يفرض قوانينه على الجميع وبأي حق يقتل الناس وأي إله يأمر الناس بهذه التصرفات؟

قُتل الفتى العراقي حمودي المطيري مواليد عام 2003، من مدينة الصدر العراقية، طعناً بالسكين في معدته حتى خروج أحشائه بسبب الاشتباه بميوله الجنسية، في جريمة وحشية حرص أبطالها على توثيقها بالفيديو، متباهين بفعلتهم أمام الفقيد وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وحسب النهار، فاجأ مجهولون المطيري حينما كان عائداً إلى منزله ليلاً، وطعنوه أكثر من طعنة قاتلة حتى خرجت أحشاء جسده، وصوّروه ونشروا المقطع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر في الفيديو الذي نمتنع عن نشره نظراً لفظاعة المشهد، كيف يسأل الجاني الفقيد “شو اسمك، بيتكم وين، منو صديقك؟”، ليظهر صوت الفتى وهو يتألم ويطالب المجرم بأخذه إلى المستشفى وأن يرى والدته. ويسأله “ما الذي يخرج من جسدي؟”، ليجيبه “إنها أحشاؤك”.

وأثار الفيديو ردود فعل غاضبة وواسعة، منددة بالوحشية والإجرام في طريقة قتل الفتى الذي اعتاد نشر صور له عبر حسابه في “إنستغرام”، يظهر فيها بشكل ناعم طبقًا لملامحه البريئة الطفولية، وكان يلقب بـ “ملك الانستغرام”.

من ناحية أخرى، نشرت “شبكة أخبار العراق” عن وزير الداخلية ورئيس جهاز الأمن الوطني العراقي قاسم الأعرجي، أنّ أعضاء المجموعة المتورّطة بمقتل عارضة الأزياء العراقية #تارة_فارس، هم أنفسهم من قتلوا الممثل كرار نوشي قبل ثلاثة أشهر بسبب مظهره، موضحاً أن “مجموعة متشدّدة وراء قتل فارس سنظهرها بعد القبض عليها”، لافتاً إلى أنّ “الأجهزة الأمنية رصدت حركة الجناة بكاميرات مراقبة”.

جريمة وحشية في العراق ضحيتها ابن الـ14… اشتبهوا بميوله الجنسية فطعنوه حتى الموت

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الموت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً