Aleteia
الجمعة 23 أكتوبر
أخبار

هل تعاني من تأثير المواد الإباحية وتريد التخلّص منها...الحلّ سهل

© Pojoslaw

توم هوبس - أليتيا - تم النشر في 09/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) قال بادري بيو: “الورديّة سلاح هذه الأزمنة”

أيّده البابا يوحنا بولس الثاني الرأي في العام ٢٠٠٢ عندما كتب رسالة عن الورديّة فقال ان الورديّة مناسبة لمكافحة “أزمنة حقبتنا”.

فأي أزمة عنى؟ عنى أزمة العائلة الذي قال انها “عرضة أكثر فأكثر لقوى” تهدد بتدميرها ونعرف جيداً ما هي هذه القوى.

الثورة الجنسيّة هي أزمة حقبتنا

يمكنكم ملاحظة الآثار السلبيّة للثورة الجنسيّة على كلّ مراحل الحياة فالذين لم يولدوا بعد هم بخطر لأن الثورة الجنسيّة وعدت بجنس دون توابع والأطفال بخطر لأنها نشرت المواد الإباحيّة كما وتدعو المراهقين الى المزيد من الحميميّة على الرغم من الأمراض المنقولة جنسياً ويواجه الشباب والشابات التحرش الجنسي بسببها أما بين الراشدين فدمار الزواج هو السبب الأساسي للفقر.

ويمكن ملاحظة آثارها السيئة في كلّ تفصيل من تفاصيل المجتمع: دخل الى السياسة سم الدفاع عن الاجهاض والاعتداء على القاصرين بات مستشرياً في المدارس العامة كما وضرب الكنيسة.

ما الذي باستطاعة الورديّة القيام به؟ باستطاعتها – عند المبتدئين – غلب المواد الإباحيّة

كثيرةٌ هي الشهادات التي تؤكد ان الورديّة قادرة على غلب المواد الإباحيّة ومنهم رجل كان مدمناً على المواد الإباحيّة منذ سن الـ١١ واستمر بعد الزواج. “كنت أنتظر خروج زوجتي لأتمكن من مشاهدة الأفلام سراً. حاولت مرات كثيرة الاقلاع عنها لكنني فشلت بل وازداد الادمان لدرجة انني توقفت عن المقاومة.”

ما الذي شفاه، في نهاية المطاف؟ الورديّة. بدأ يتلو الورديّة يومياً ما سمح له بتحرير ذاكتره من الصور التي دفنها في رأسه منذ سنوات.

ثانياً، تؤثر الثورة الجنسيّة سلباً على طريقة تفكيرنا بالآخرين وبأنفسنا. أما الورديّة فترفعنا.

يعطي عالمنا طابعاً جنسياً لكل شيء ونرى ذلك في الاعلانات التلفزيونيّة ومجال الموضة والتفاعل الاقتصادي وعبر الانترنيت بطبيعة الحال…

باستطاعة الورديّة ان تساعدنا على اعادة تحديد أولوياتنا وذلك من خلال استعراض صور من حياة المسيح كانت خلالها مريم موجودة فتعطينا الأساس لحياتنا المسيحيّة.

تعلمنا الورديّة الاستناد الى ما هو محق وايجاد المعنى في الانجيل (الحكمة والفهم) كما وتعلمنا معرفة ارادة اللّه والوثوق بقوته كما وتسمح لنا بأن نرى العالم من منظار اللّه (معرفة)وتساعدنا على الاستمتاع بالصلاة والتمجيد (تقوى ومخافة اللّه).

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً