أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

هذا ما حصل خلال زيارتي دير ما أنطونيوس قزحيا

KADISHA,ST ANTHONY
Antoine Mekary | Aleteia
The Church of Saint Anthony the Great Qozhaya
The Church of the Monastery is located in a cave. It is the product of the joint endeavor of man and nature. Its facade is beautiful in its simplicity. Its pink stones are joined with lead instead of mortar. In the upper part, a series of arches is supported by twelve pink pillars, which rest upon copper sills. On the top, there are three bell towers. It is to be noted that the central one, out of which three arches have been sculpted, is monolithic (constructed from a single piece of rock).
مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)“يا سيِّدُ، نُريدُ أنْ نرى يَسوعَ…”.

كنّا في زيارة حجّ عائلية إلى دير مار مطانيوس قزحيا التاريخي في شمال لبنان، حيث التقينا الحبيس يوحنّا الخوند، وبعد أخذ البركة منه وبعض الصور التذكارية معه، سألته:” شو الزوّادة اللي بتعطينا ياها؟” أجاب: “الانجيل، القربان، والمسبحة الوردية… هيك بتشوفوا وجه يسوع…. الانجيل ما انكتب متلو، وما حدا بالدني قدر يقول كلو جسدي، والمسبحة هيّ العدرا كل ما حدا وقع منكن بتمسك بإيدو وبتشيلو….”

أعجبتني الزوادة ورحت أتأمّل بعبارة :”هيك بتشوفوا وجه يسوع” وتساءلت في سرّي عن أهمية العائلة التي يكون هدفها رؤية يسوع؟ بكل بساطة تغير وجه العالم في مدة أقصاها 20 سنة.

بمعنى آخر اذا أردنا تغيير وجه العالم نحو الافضل بعد 20 عاما، لنبدأ الان في تربية الاطفال على رؤية وجه يسوع، من خلال التأمل اليومي بالإنجيل وتناول القربان المقدّس وصلاة المسبحة الوردية والا سوف ننتج شخصيات بشرية جانحة عدوّة للبيئة وللانسان معا.

الازواج الذين يكون هدفهم رؤية وجه يسوع في عائلاتهم، تكون بيوتهم أولوية في حياتهم، وتبقى شعلة الحب حية فيما بينهم، ويربون أبناءهم على مثال أقدس وأطهر وأهم شخصية بشرية عرفها التاريخ. وبذلك يتغير العالم حتما بعد أقل من 20 سنة.

يا سيد نريد أن نرى يسوع في وجوه أبنائننا، نريده سندا لاَبائنا وأمهاتنا ورفيقا لابنائنا حتى يتغير وجه العالم. آمين.

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً