أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

صلاة الصباح – تذكار القديسة بلاجيا التائبة

Mother giving thanks at the dinner table with son
مشاركة

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)

الثلاثاء 9 تشرين الأوّل، تذكار القديسة بلاجيا التائبة

 

صلاة الصباح

المزمور 85

“بارك الربّ الأرض عندما نزل مخلّصنا إلى الأرض” (أوريجانوس)

 رَضيتَ يا رَبُّ عن أَرضِكَ رَدَدتَ أَسْرى يَعْقوب

رَفَعتَ عن شَعبِكَ آثامَه سَتَرتَ جَميعَ خَطاياه.

سَحَبتَ كُلَّ سُخطِكَ ورَجَعتَ عن سَورةِ غَضَبِكَ.

أَرجعْنا يا إِلهَ خَلاصِنا واْصرِفْ غَيظَكَ عنَّا.

 

أَلِلأبدِ تَغضَبُ علَينا؟ أَ إِلى جيل فجيلٍ تُطيلُ غَضَبَكَ؟

أَلا تعودُ تُحْيينا فيَفرَحَ بِكَ شَعبُكَ؟

أرِنا يا رَبّ رَحمَتَكَ وهَبْ لَنا خَلاصَكَ.

إِنِّي أَسمعُ ما يَتَكلَمُ بِه الله. لِأَنَّ الرَّبَّ يَتكلَمُ بالسَّلام ِلِشَعبِه ولأَصفِيائه فلا يَعودوا إِلى الحَماقة.

 

قَريبٌ خَلاصُه مِمَّن يَتَّقونَه لِيَحِلَّ المَجدُ في أَرْضِنا.

الرَّحمَةُ والحَقُّ تَلاقَيا البِرُّ والسَّلامُ تَعانَقا.

مِنَ الأَرضِ نَبَتَ الحَقّ ومِنَ السَّماءَ تَطلَّعَ البِرّ.

إِنَّ الرَّبَّ يُعْطي الخَيرات وأَرضَنا تُعْطي ثمَرَها.

أَمامَه البِرُّ يَسير وبِخَطَواتِه يَشُقُّ الطَّريق.

 

المجد للآب والابن والروح القدس

كما كان في البدء والآن وعلى الدوام

وإلى دهر الداهرين آمين.

 

 قراءة من العهد الجديد (رسالة يوحنّا الأولى 4: 14-15)

ونَحنُ عايَنَّا ونَشهَد أَنَّ الآبَ أَرسلَ ابنَه مُخَلِّصًا لِلعالَم. مَن شَهِدَ بِأَنَّ يسوعَ هو ابنُ الله فاللهُ فيه مُقيمٌ وهو مُقيمٌ في الله.

 

النوايا

أيّها الربّ يسوع، بدمك الكريم حرّرتنا وجعلتنا ذويك، نصلّي إليكَ ومطلب منكَ. تذكّر شعبكَ يا ربّ.

– يا ملكنا ومخلّصنا، اصغِ إلى تمجيد كنيستكَ مع بدء هذا النهار، وعلّمها أن تمجّد جبروتكَ دون انقطاع. تذكّر شعبكَ يا ربّ.

– أنتَ رجاءنا وقوّتنا، بكَ نثق، اجعلنا لا نيأس أبدًا. تذكّر شعبكَ يا ربّ.

– نواياكم الخاصّة. تذكّر شعبكَ يا ربّ.

 

صلاة الأبانا

المجد للآب والابن والروح القدس كما كان في البدء والآن وعلى الدوام وإلى دهر الداهرين آمين.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

النشرة
تسلم Aleteia يومياً