أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون للثلاثاء الرابع بعد عيد الصليب في ٩ تشرين الأول ٢٠١٨

مشاركة

لبنان/أليتيا(aleteia.org/ar)الثلاثاء من الأسبوع الرابع بعد عيد الصليب

 

قالَ الربُّ يَسوع: “أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّكُم سَتَبْكُونَ وتَنُوحُون، أَمَّا العَالَمُ فَسَيَفْرَح. أَنْتُم سَتَحْزَنُونَ ولكِنَّ حُزْنَكُم سَيَتَحَوَّلُ إِلى فَرَح. أَلمَرْأَةُ تَحْزَنُ وهِي تَلِد، لأَنَّ سَاعَتَهَا حَانَتْ. ولكِنَّهَا مَتَى وَلَدَتِ ٱلطِّفْلَ، لا تَعُودُ تَذْكُرُ ضِيقَهَا، لِفَرَحِهَا أَنَّ إِنْسَانًا وُلِدَ في العَالَم. فَأَنْتُمُ الآنَ أَيْضًا تَحْزَنُون، إِنَّمَا سَأَعُودُ فَأَرَاكُم، وتَفْرَحُ قُلُوبُكُم، ولا يَنْزِعُ أَحَدٌ فَرَحَكُم مِنْكُم. وفي ذلِكَ اليَوْمِ لَنْ تَسْأَلُونِي شَيْئًا. أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم: كُلُّ مَا تَطْلُبُونَهُ مِنَ الآبِ بِٱسْمِي، يُعْطِيكُم إِيَّاه. حَتَّى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا بِٱسْمِي شَيْئًا. أُطْلُبُوا تَنَالُوا فَيَكْتَمِلَ فَرَحُكُم.

قراءات النّهار:  رؤيا ١٨ : ١-٨/ يوحنا ١٦ : ٢٠-٢٤

قراءات النّهار:

التأمّل:

 

كم هي معبّرة صورة الولادة…

ففيها مختصرٌ كاملٌ عن الحياة وعن الموت في آن…

فآلام المخاض تقود الأمّ أحياناً إلى اليأس أو الإرهاق فتغفل لهنيهاتٍ عن روعة لحظة الولادة التي ستلي كلّ هذه الآلام!

أليس هذا نفس ما نشعر به أثناء ما يصيبنا من الآلام ويقودنا أحياناً إلى الشكّ بوجود لحظةٍ ستلي وينتصر فيها الرّجاء على اليأس؟!

فكيف إن تأمّلنا في الحياة والموت بنظرة الجنين الّذي يشعر بأمانٍ في رحم والدته ويضطرب أمانه في أوان الولادة، خاصّةً لدى عبوره من عالمٍ مائيّ إلى عالمٍ هوائيّ… هو الخوف عينه الّذي يصيب كلّ شخصٍ أمام رهبة الموت خاصّةً إن اعتبره نهاية لا عبوراً وفق ما أنبأنا الربّ يسوع!

إنجيل اليوم يدعونا إلى الرّجاء الّذي يقودنا إلى السعادة إن كان لدينا جرأة الإيمان!

 

الخوري نسيم قسطون – ٩ تشرين الأوّل ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/AzZkf8pm7Lf

 

العودة الى الصفحة الرئيسية 

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً