Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 26 نوفمبر
home iconنمط حياة
line break icon

تقليد زواج جميل جداً عند الشعب الكرواتي يجعل حالات الطلاق و التفكك العائلي نادرة

pixabay

أليتيا - تم النشر في 07/10/18

هل يتمتع الشعب الكرواتي بإنعام خاص من السماء، وهل عندهم وصفة سحرية تُقيّد شيطان الانقسام ؟

الإجابة بسيطة جداً!!!

لعدة قرون ، بسبب القمع الذي عاناه الشعب الكرواتي المسيحي من العثمانيين ومن بعدهم الشيوعيين ، كانوا يعلمون ان الخلاص يأتي من خلال صليب المسيح!!!!

لذلك أسّسوا الزواج ، الذي يجلب الحياة البشرية ، على الصليب ، الذي يجلب الحياة الأبدية!!!!!

تقليد الزواج الكرواتي جميل جداً .

فحين يستعد شخصين للزواج ، لا يقولان انهما وجداً الشريك المثالي.. لا بل يقول الكاهن لكل منهما :

” لقد وجدت صليبك . وليكن صليبك محبوباً ، محمولاً ، لا يُلقى بعيداً بل يُكرّم ويُعزّز”.

عندما يحضر العروسان الى الكنيسة ليتكلّلان ، يُحضران معهما صليباً .

يبارك الكاهن الصليب الذي له دوراً مركزيّ في تبادل عهود الزواج ثم تضع العروس يمينها على الصليب ويضع العريس يده فوق يدها ممسكتان بالصليب .

و يُعلنان عهودهم بالوفاء والأمانة ، و عند انتهاء المراسم لا يُقبّلان بعضهما البعض بل يُقبّلان الصليب مصدر الحُبّ .
و يفهم بوضوح كلا منهما انه اذا تخلّى احدهما عن الاخر فأنه يتخلّي عن الصليب .

وأنه اذا تخلّي عن الصليب ، فلا يبقى له شيء…!!!! يكون قد خسر كل شيء.

بعد المراسيم يأخذ العروسان الصليب الى بيتهما الجديد ويمنحوه مكان الشرف في البيت..!!!

يصبح محطة محورية في صلاة العائلة..!!! الزوجان الشابان يؤمنان بشدة بأن العائلة تولد وتنشئ من الصليب.. وعندما تظهر مشكلة ، او خلاف فإنه من خلال هذا الصليب سوف يُنشدان المعونة..!!!!

لن يذهبا الى محامٍ ، لن يعتمدا على طبيب نفسي لحل المشكلة.. لا ، بل سيذهبان مباشرة امام يسوعهم و امام الصليب يركعان على ركبتيهما و هناك يسكبان قلبيهما و يتبادلان المغفرة…!!!!

لن يذهبا الى النوم بقلب مُثقل لأنهما توجّها الى يسوع ، الوحيد الذي لديه القدرة على خلاصهم..!!!

كذلك يُعلّمان أطفالهما تقبيل الصليب كل يوم ، وأن يسوع هو صديق العائلة الذي يُكرّم ويُحتضن..!!!

يقولون ليلة سعيدة ليسوع ويُقبّلون الصليب و يذهبون للنوم مع يسوع واثقين ان يسوع يحتضنهم بين ذراعيه لذلك لا يوجد شيء يخافونه…!!!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
الزواج
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
زيلدا كالدويل
رائد الفضاء الذي جال الفضاء مع الإفخارستيا
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً