Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

التأمّل بالإنجيل اليومي بصوت الخوري نسيم قسطون للاثنين الرابع بعد عيد الصليب في ٨ تشرين الأول ٢٠١٨

الخوري نسيم قسطون - تم النشر في 07/10/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الاثنين من الأسبوع الرابع بعد عيد الصليب

وكَانَ بَينَ الصَّاعِدِينَ لِيَسْجُدُوا في العِيد، بَعْضُ اليُونَانِيِّين. فَدَنَا هـؤُلاءِ مِنْ فِيلِبُّسَ الَّذي مِنْ بَيْتَ صَيْدَا الـجَلِيل، وسَأَلُوهُ قَائِلين:”يَا سَيِّد، نُرِيدُ أَنْ نَرَى يَسُوع”. فَجَاءَ فِيلِبُّسُ وقَالَ لأَنْدرَاوُس، وجَاءَ أَنْدرَاوُسُ وفِيلِبُّسُ وقَالا لِيَسُوع. فَأَجَابَهُمَا يَسُوعُ قَائِلاً: “لَقَدْ حَانَتِ السَّاعَةُ لِكَي يُمَجَّدَ ابْنُ الإِنْسَان. أَلـحَقَّ الـحَقَّ أَقُولُ لَكُم: إِنَّ حَبَّةَ الـحِنْطَة، إِنْ لَمْ تَقَعْ في الأَرضِ وتَمُتْ، تَبْقَى وَاحِدَة. وإِنْ مَاتَتْ تَأْتِي بِثَمَرٍ كَثِير. مَنْ يُحِبُّ نَفْسَهُ يَفْقِدُهَا، ومَنْ يُبْغِضُهَا في هـذَا العَالَمِ يَحْفَظُهَا لِحَيَاةٍ أَبَدِيَّة. مَنْ يَخْدُمْنِي فَلْيَتْبَعْنِي. وحَيْثُ أَكُونُ أَنَا، فَهُنَاكَ يَكُونُ أَيْضًا خَادِمِي. مَنْ يَخْدُمْنِي يُكَرِّمْهُ الآب. نَفْسِي الآنَ مُضْطَرِبَة، فَمَاذَا أَقُول؟ يَا أَبَتِ، نَجِّنِي مِنْ هـذِهِ السَّاعَة؟ ولـكِنْ مِنْ أَجْلِ هـذَا بَلَغْتُ إِلى هـذِهِ السَّاعَة! يَا أَبَتِ، مَجِّدِ اسْمَكَ”. فَجَاءَ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ يَقُول: “قَدْ مَجَّدْتُ، وسَأُمَجِّد”.

قراءات النّهار:  رؤيا ١٥ : ١-٨ / يوحنا ١٢ : ٢٠-٢٨

التأمّل:

هل تأمّلت يوماً في حياة حبّة القمح؟

تبدأ حياتها ثمرةً في نبتة أمّ…تنمو في حماها إلى أن يحين موعد الحصاد… فتُجمع مع زميلاتها فيتمّ الفرز وقسمٌ يمضي إلى الاستخدام كطحينٍ أو قمحٍ أو باقي الأصناف والقسم الآخر يتحوّل بذراً للموسم القادم…

من هذا البذر يوضع قسمٌ في الأرض ومع الري تموت كلّ حبّة عن ذاتها وتبدأ عمليّة تحوّلها من بذرةٍ في الأرض إلى نبتة ممّا يعني موتها عن حالتها السابقة وتحوّلها إلى حالةٍ جديدة تبدأ معها من جديد قصّةٌ مشابهة وإن اختلفت تفاصيلها الصغيرة!

كلّ واحدٍ منا يشبه حبّة القمح هذه إذ، في تسلسل أحداث الحياة، يموت عن ذاته عدّة مرّات ويخضع لعدّة تحوّلاتٍ وفقاً للظروف أو الخيارات الّتي سيقوم بها!

فمن رضيعٍ (ة) إلى طفلٍ (ة) فشابٍ (ة) فزوجٍ (ة)فوالد (ة) وربّما جدّ(ة) … تحوّلاتٌ عديدة يدعوه إنجيل اليوم كي يعيشها بفرحٍ وسلامٍ مع الذات والآخرين!

الخوري نسيم قسطون – ٨ تشرين الأوّل ٢٠١٨

https://plus.google.com/113755694827547755416/posts/3diE7zFrhLo

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
التأمّل بالإنجيل اليومي
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً