أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

أقباط مصر فاشلون!!!

© DR
Share

مصر/ أليتيا (aleteia.org/ar) يختلف المسيحيون في الشرق عن بعضهم البعض، لمسيحيي العراق صفاتهم التي تميزهم عن مسيحيي مصر أو لبنان أو سوريا، كل يواجه الشر على طريقته.

يلفتك أقباط مصر، يواجهون الاضطهاد كما واجهه السيد المسيح، لا يحملون البنادق ولا يقاتلون على المناصب وحبهم لمصر كبير وها هم اليوم على باب قوسين لنيل جائزة نوبل للسلام.

اقباط مصر فاشلون، فاشلون بنظر العالم، وهل تعرفون لماذا؟

فاشلون بنظر العالم الذي يهوى البطش والحروب والاقوياء مادياً وعكسرياً.

فاشلون بنظر الارهابيين الذين يهوون القتل وتفجير أنفسهم.

فاشلون بنظر أعدائهم الذين لم يتمكنوا حتى اللحظة من فهم الحب الكبير الذي يكنّه الاقباط لاعدائهم.

اقباط مصر فاشلون ونحن نعشق فشلهم، لأنهم عاكسوا العالم ولم ينجروا خلف المخطط الذي رسم لهم.

اقباط مصر فاشلون لأنهم حافظوا على وحدة مصر.

اقباط مصر فاشلون لأنهم كلما قتلوا واحداً منهم زادوا ايماناً وكلما هدموا كنيسة بنوا جسوراً.

أنا اعشق فشل اقباط مصر، فشل بنظر أعين الناس الحاقدة وهو انتصار وربح بعين الرب.

اقباط مصر يستحقون جائزة نوبل للسلام، يستحقونها لأنهم رسل المحبة في عالم من البغض والكراهية.

الى الذين يرون في الله اله حقد وقوة وبطش، ها إن الاقباط برهنوا للعالم أن رسالة المسيح هي التي ستنتصر في النهاية، وللذين يتهكمون عليهم ويعتقدون أنّ ما يقومون به هو فشل، فهنيئاً لنا بفشل هؤلاء الاقباط ونحن نشدّ على يدهم أن يكملوا بهذا الفشل.

بارككم الله.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
مصر
Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.