Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

ليس للسرطان قدرة على الإيمان وما قام به الحرديني أكبر دليل

الياس الترك - أليتيا - تم النشر في 04/10/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)أندره نجم، شفاه القدّيس نعمة الله الحرديني عام 1987. أدّت هذه الأعجوبة إلى إعلان نعمة الله الحرديني طوباويًّا، كما قرّر أندره بعدها أن يصبح كاهنًا. هذه تفاصيل الأعجوبة.

فقر في الدمّ

عانى أندره نجم عام 1986 من فقر حادّ في الدم أدّى به إلى تلقّى ليتر دمّ كلّ أسبوعين. وكان أهله على علم بأنّه سيعيش مهلة أقصاها سنة. فحاول أندره يومها الذهاب إلى فرنسا لزرع النخاع العظمي لكن لأنّه ليس لديه إخوة لم يكن هنالك من أحد يمكنه وهبه النخاع العظمي في حين أنّ أمّه وأبيه كانا في عمرٍ متقدّمٍ ولا يستطيعان وهبه النخاع العظمي. ومع تدهور حالته وعودته إلى لبنان بدأ الجميع يتحضّر لموت أندره القريب.

الذهاب إلى كفيفان

حضّر فريق صلاة رحلة صلاة وحجّ من أجل أندره إلى دير كفيفان حيث ضريح القدّيس نعمة الله الحرديني، بعد أن اقترحت أمّ أحد المبتدئين في ذلك الدير على فريق الصلاة ذلك. وذلك لعلمها بالنِعَم التي تحصل على ضريح الحرديني. هنالك على ضريح الحرديني صلّى أندره في 27 أيلول 1987 قائلاً: “بشفاعتك يا نعمة الله، شحّدني نقطة دم من دم يسوع اللي بالقربان!”. فشعر أندره بسلامٍ عميقٍ لا يوصف على ضريح الحرديني وفي طريق العودة وقف وعاد بنشاطٍ أفضل.

الشفاء…

بعد أيّام قليلة، قصد أندره مستشفى قلب يسوع حيث كان يتلقّى العلاج فكان دمّه في حالٍ طبيعيّةٍ مذهلة. فأعاد الأطبّاء مرارًا الفحوصات المخبريّة له ووجدوا بأنّه شفي! وبعد أربعين يوم على زيارته الضريح خلع أندره ثوب الأب نعمة الله الذي كان يومها الأب غسطين الهاشم اقترح عليه أن يلبسه. ومع شعور أندره بأنّ مرضه قد انتهى قصد مستشفى رزق حيث تأكّد من حالته الطبيعيّة.

تطويب الحرديني انطلاقًا من هذه الأعجوبة

عام 1993، اتّصل الأب غسطين الهاشم بأندره طارحًا إعادة فتح ملفّه وتقديمه لدعوى تطويب الحرديني. فقبل أندره وأرسل الملفّ إلى روما. قُبِلَت الأعجوبة وعام 1997 أعلن البابا القدّيس يوحنّا بولس الثاني خلال زيارته إلى لبنان أنّ الحرديني سيُعلن طوباوي عام 1998 وهكذا كان. فشارك أندره مع زوجته وأولاده في حفل تطويب نعمة الحرديني.

المصدر يوتيوب – موقع الكتائب – اليتيا

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً