Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
روحانية

لماذا لم يصبح القديس فرنسيس يوماً كاهناً؟

ST FRANCIS OF ASSISI

Ian Scott | CC BY SA 2.0

فيليب كوسلوسكي - أليتيا - تم النشر في 04/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) يُعتقد أن القديس فرنسيس الأسيزي، مؤسس رهبنة الفرنسيسكان، كان كاهناً لكنّه لم يكن يوماً… وبقي شماساً.

وكان فرنسيس يجل في حياته الكهنة ودائماً ما كان يُقبّل أيديهم “بإيمان كبير” مكرماً التكريس المميّز الذي قدموه يوم سيامتهم الكهنوتيّة. وكان فرنسيس يعبد الإفخارستيا بصورة خاصة ويجل أيدي أولئك الذين يلمسون يومياً القربان المقدس.

وغالباً ما كان يردد فرنسيس: “إن رأيت كاهناً ملاكاً، أنحني أولاً للكاهن وبعدها للملاك” ويعكس ذلك أيضاً الاحترام الكبير الذي كان فرنسيس يكنه للكهنة. كان يعرف ان اللّه اختارهم لهدف مميّز !

ومن أجل المساعدة على فهم اجلال فرنسيس للكهنوت، تلخص الموسوعة الكاثوليكيّة محبة فرنسيس للافخارستيا وكيف قد يكون ذلك قد أثر على قراره بأن لا يصبح كاهناً.

“كان سر الإفخارستيا المقدس، الذي هو امتداداً للآلام، يحتل مكاناً مميزاً في حياة فرنسيس ولم يكن يحمل في قلبه سوى عبادة السر المقدس. وبالتالي، لم نكن لنسمع فرنسيس يستحضر الكهنة من أجل التعبير عن احترامه لكلّ ما هو مرتبط بذبيحة القداس وحسب بل رأيناه أيضاً يجتاح الكنائس الفقيرة ويقدم لها القرابين التي كان يصنعها بنفسه. كان فرنسيس يجل الكهنوت بفضل علاقته بالإفخارستيا ولم يتجرأ في تواضعه ان يطمح الى هذه المرتبة.”

وفي حين كان القديس فرنسيس مؤهلاً تماماً كغيره ليصبح كاهناً إلا انه لم يصبح إذ شعر انه لا يستحق اعتلاء المذبح واتمام معجزة الافخارستيا باسم اللّه.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً