Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
فن وثقافة

صور حصريّة: وادي قاديشا كما لم ترونه من قبل!

KADISHA,ST ANTHONY

Antoine Mekary | Aleteia

Antoine Mekary - JEFFREY BRUNO - تم النشر في 04/10/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) الجزء الأوّل – دير القديس أنطونيوس الكبير

نهرٌ يمر بوادي قاديشا، وادي القديسين، تنبع مياهه من مغارة واقعة في الجهة الشرقيّة من أعلى قمة في لبنان (القرنة السوداء) على ارتفاع ١٥ ألف قدم فوق سطح البحر شاقاً طريقه نحو شواطئ طرابلس!

وتكلل المغارة محميّة أرز الرب وهي غابة تضم أكبر عدد من الأرز في لبنان وتضم مجموعة من أقدم الأشجار في العالم (يقال ان اثنين منها موجود منذ أكثر من ٣ ألف سنة.)

ويعكس الوادي تاريخاً يمتد على أربع ألفيات فمنها جمع الفينيقيون والمصريون الأشجار لبناء السفن ثلاثة ألف سنة قبل المسيح وفيها رست سفينة نوح ومنها طلب الملك سلميان الخشب لبناء مسجد أورشليم. لذلك ولأسباب عديدة أخرى، يُعتبر الوادي جوهرة حقيقيّة في قلب الشرق الأوسط.

لكن الوادي أصبحت في القرن السادس محور قصة خلاص ونجاة.

شهدت صحارى ما يُعرف اليوم بسوريا اضطهادات داميّة إذ حاول اليعقوبيون (مسيحيون سوريون اعتبروا ان ليسوع طبيعة واحدة) تطهير الشرق من المسيحيين الموارنة. استمروا بالفرار من الاضطهاد الى حين وصولهم الى وادي قاديشا فاعتمدوه ملجأ لمنحدراته الغادرة ومجموعة المغارات المُبعثرة.

وبذل أوّل الرهبان الموارنة الذين استقروا في هذا الوادي الوعر جهوداً جبارة من أجل اعادة بناء كنيستهم. وتسبب الاضطهاد بمقتل أغلب جماعتهم فاضطر القلائل الباقون اعادة بناء كلّ شيء من الصفر وذلك من خلال الصلاة والصوم.

وتقول الأسطورة أنه عندما تشرق الشمس على الوادي، تخترق أشعتها غيوم البخور المتصاعدة نحو السماء من أولى أكهاف الكنائس فتلتقي بالصلوات التي لا تعد ولا تُحصى المرفوعة للخالق. وُلد من رحم هذه الصلوات أساس الكنيسة المارونيّة اللبنانيّة، أكبر الطوائف المسيحيّة في لبنان، والتي لا تزال صامدة حتى أيامنا هذه. ويضم الوادي أكثر من ٨٠ كنيسة ودير وكنيسة صغيرة وهو مُصنّف موقع حج.

الجزء الأوّل: دير القديس أنطونيوس قزحيا

قد يكون أقدم أديرة الوادي وهو مزروع وسط المنحدرات الصخريّة ووسط مغارة كبيرة. ونُسبت الى مكان معجزات كثيرة شهد عليها عدد كبير من الزوار.

إن الحياة الرهبانيّة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالوادي إذ سكنها عدد كبير من المسيحيين الذين يبحثون عن الوحدة من أجل ممارسة ايمانهم كنساك تاركين شؤون العالم من أجل وحدة أعمق مع اللّه. ويعتبر عدد كبير من الناس ان القديس أنطونيوس الكبير هو أوّل راهب سعى لهذه الحياة ومع ذلك انتشرت قداسته بعيداً وجذبت عدد كبير من التلاميذ. ونتيجةً لذلك، قرر تنظيمهم في جماعة… فهذا بدأت الحياة الرهبانيّة.ويُقال ان عدد من تلاميذه شقوا طريقهم نحو وادي قاديشا فجعلوا من احدى المغارات بيتاً لهم زارها القديس بنفسه أيضاً.

كما ويتميّز الدير لكونه كان مقر أوّل مطبعة في الشرق الأوسط وهي مطبعة ترقى الى العام ١٥٠٠

وتُعتبر زيارة الدير تجربة روحيّة عميقة فكأن الهواء المحيط به ممتلئ بصلوات من مر بأروقته الضيّقة منذ آلاف السنين. وبالتالي، إن كنتم تبحثون عن وجهة حج ممتعة في مكان جميل بجمال طبيعته، مثالي للاكتشاف والتأمل فوادي قاديشا ودير مار أنطونيوس خيار أكثر من مناسب!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً