أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

Aleteia

صلاة الصباح – عيد القدّيس بولس البسيط

ROSARY
Plantic - Shutterstock
Share

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)

الخميس 5 تشرين الأوّل، عيد القدّيس بولس البسيط

 

صلاة الصباح

المزمور 50 (51)

“تجدّدوا بتجدّد أذهانكم الروحي، وألبسوا الإنسان الجديد” (أفسس 4: 23-24)

 إِرحَمْني يا أَللهُ بِحَسَبِ رَحمَتِكَ وبِكَثرَةِ رأفَتِكَ اَمْحُ مَعاصِيَّ.
زِدْني غُسْلاً مِن إِثْمي ومِن خَطيئَتي طَهِّرْني.
فإِنِّي عالِمٌ بِمَعاصِيَّ وخَطيئَتي أَمامي في كُلِّ حين.
إِلَيكَ وَحدَكَ خَطِئتُ والشَرّ أَمامَ عَينَيكَ صَنعتُ فتَكونُ عادِلاً إِذا تكلَمتَ وتكونُ نَزيهًا إِذا قَضَيتَ.

إِنِّي في الإِثْمِ وُلدتُ وفي الخَطيئةِ حَبِلَت بي أُمِّي.
أَحبَبتَ الحقَّ في أَعْماقِ النَّفس وعلَّمتَني الحِكمَةَ في الخِفْيَة.

نَقِّني بِالزُّوفى فأَطهُر إِغسِلْني فأَفوقَ الثَّلجَ بَياضًا.
أَسمِعْني سُرورًا وفَرَحًا فتَبتَهِجَ العِظامُ الَّتي حَطَّمتَها.

أُحجُبْ وَجهَكَ عن خَطايايَ وأمحُ جَميعَ آثامي.
قَلبًا طاهِرًا اْخلُقْ فيَّ يا ألله ورُوحًا ثابِتًا جَدِّد في باطِني.

مِن أَمامِ وَجهِكَ لا تَطرَحْني وروحُكَ القُدُّوسُ لا تَنزِعْه مِنِّي.
أردُدْ لي سُرورَ خَلاصِكَ فيُؤَيِّدَني روحٌ كَريم.

أُعَلِّمُ العُصاةَ طرقَك فيَتوبُ إلَيكَ الخاطِئون.
أَنقِذْني مِنَ الدِّماءِ يا أللهُ إلهُ خَلاصي فيَهتِفَ لِساني بِبِرَكَ.

أيّها السَّيِّدُ اْفتَحْ شَفَتَيَّ فيُخبِرَ فَمي بِتَسبِحَتِكَ
فإنَّكَ لا تَهْوى الذَّبيحة وإِذا قربتُ مُحرَقةً فلا تَرتَضي بِها.

إِنًّما الذَّبيحةُ للهِ روحٌ مُنكَسِر القَلبُ المُنكَسِرُ المُنسَحِقُ لا تَزْدَريه يا أَلله.
أَحسِنْ بِرِضاكَ إِلى صِهْيون فاْبنِ أَسوارَ أُورَشَليم.

حينَئذٍ ترْضى بِذبائحِ البِرِّ- بِالمُحرَقَةِ والتَّقدِمةِ التَّامَّة-

حينَئذٍ يُقَرِّبونَ على مَذبَحِكَ العُجول.

 

 قراءة من العهد الجديد (أفسس 2: 13-16)

أَمَّا الآن ففي المسيحِ يَسوع، أَنتُمُ الَّذينَ كانوا بالأَمْسِ أَباعِدَ، قد جُعِلتُم أَقارِبَ بِدَمِ المسيح. فإِنَّه سَلامُنا، فقَد جَعَلَ مِنَ الجَماعتَينِ جَماعةً واحِدة وهَدَمَ في جَسَدِه الحاجِزَ الَّذي يَفصِلُ بَينَهما، أَيِ العَداوة، وأَلغى شَريعةَ الوَصايا وما فيها مِن أَحكام لِيَخلُقَ في شَخْصِه مِن هاتَينِ الجَماعتَين، بَعدَما أَحَلَّ السَّلامَ بَينَهما، إِنسانًا جَديدًا واحِدًا

 

النوايا

المسيح، الذي قرّب ذاته إلى الله من أجلنا، جديرُ بأن يطهّر ضمائرنا. فلنسجد له بقلبٍ صادقٍ قائلين: ربّنا إنّ سلامنا وصلاحنا في تتميم مشيئتكَ.

– اللهمّ، لقد تكرّمت وأبقيتنا على قيد الحياة هذا الصباح الجديد: فأهّلنا لأن نبلغ يومًا ما صباح السّعد والهناء وفي الآخرة.

– يا ربّ خلقت جميع الأشياء، وبعنايتكَ حفظتها، فلننهج سبيلكَ سبيلَ الصّلاح في كلّ ما نعمل.

– نواياكم الخاصّة

صلاة الأبانا

المجد للآب والابن والروح القدس كما كان في البدء والآن وعلى الدوام وإلى دهر الداهرين آمين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Newsletter
Get Aleteia delivered to your inbox. Subscribe here.