Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
home iconأخبار
line break icon

اصطدمت سيارة سوزان بحافلة على بعد مبانٍ قليلة من منزلها وما أخبره زوجها رهيب

pixabay

غرة معيط - أليتيا - تم النشر في 04/10/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar) عندما اصطدمت سيارة سوزان سيغال وجهاً لوجه بحافلة، سارع زوجها دوغ إلى مكان الحادث فرأى منظراً بغيضاً.

اختار رجال الإطفاء طريقة إخراج سوزان من الحطام أثناء تحليق مروحيات الشرطة فوق المكان.

قال دوغ أن الحادث الذي وقع سنة 2012 كان أشبه بمشهد مقتطف من فيلم عن الكوارث. وألّف كتاباً عن تغلب سوزان التدريجي على جراحها ودوره في رعايتها. استندت مذكراته إلى تطورات وضع زوجته الصحي التي أرسلها إلى الأصدقاء والأقارب أثناء تعافي زوجته.

في 23 أكتوبر 2012، اصطدمت سيارة سوزان بحافلة، على بعد مبانٍ قليلة من منزلها حيث كانت تربي مع زوجها ابنتهما أليس (11 عاماً) وابنهما مايكل (14 عاماً).

أليس التي كانت في السيارة مع والدتها في طريقهما إلى المدرسة خرجت سالمة. لكن سوزان عانت من عدة كسورٍ، وتهشم حوضها وتضررت شرايينها، ما أدى إلى خسارة دمٍ شبه قاتلة. وفي وقت لاحق، اتبين أن عنقها مكسور.

في البداية، عانت سوزان من فقدان الذاكرة والضلال. فوُضعت طوال ثلاثة أسابيع في وحدة العناية المركزة حيث خضعت لعملية ثقب القصبة الهوائية ووُضع لها جهاز على رأسها كدعامة له.

أصعب لحظات كانت بالنسبة إلى دوغ الذي أخذ إجازة من عمله ليبقى بجانب زوجته كانت تلك التي تخللتها مشاعر بأنه عاجز عن تحسين وضع سوزان مباشرة. ولم يكن يتحمل فكرة موتها.

على الرغم من أن دماغ سوزان تضرر بشكل مؤقت، إلا أنها لم تصب بالشلل. خلال ثلاثة أشهر، تعلمت المشي مجدداً. وكل ما فكرت به هو العودة إلى بيتها وعائلتها.

أثناء غياب سوزان، اهتم دوغ بولديهما، ولدى عودة زوجته إلى المنزل، اعتنى بها كما لو أنها حديثة الولادة. يقول دوغ أن ما سانده في رعاية عائلته وبخاصة في حمل سوزان وإعطائها الحقن هو الحب بالإضافة إلى ولديهما. وما ساعده في الحفاظ على قوته هو صراحته مع أصدقائه وعائلته بشأن ما كان يمرّ به. يرجو دوغ أن يتعلم منه الرجال فيعبروا عن مشاعرهم.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً