Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
روحانية

إنجيل اليوم: "أَبِي مَا يَزَالُ يَعْمَلُ وأَنَا أَيْضًا أَعْمَل"

CIEKAWOSTKI NA TEMAT LEWORĘCZNOŚCI

Symbolika chrześcijańska mocno opiera się na symbolu prawej ręki. Prawą ręką można błogosławić i robić znak krzyża. W Biblii jest więcej pozytywnych odniesień do ręki prawej niż lewej, np. Mt 25:41: „Wtedy odezwie się i do tych po lewej stronie: Idźcie precz ode Mnie, przeklęci, w ogień wieczny, przygotowany diabłu i jego aniołom!”.

الخوري كامل يوسف كامل - تم النشر في 04/10/18

إنجيل القدّيس يوحنّا ٥ /١٧ – ٢٣

قالَ الربُّ يَسوع: «أَبِي مَا يَزَالُ يَعْمَلُ وأَنَا أَيْضًا أَعْمَل».
لِذلِكَ ٱزْدَادَ طَلَبُ اليَهُودِ لِقَتْلِهِ، لأَنَّهُ مَا كَانَ يَنْقُضُ السَّبْتَ فَحَسْب، بَلْ كَانَ أَيْضًا يَدْعُو اللهَ أَبَاهُ مُسَاوِيًا نَفْسَهُ بِٱلله. وكَانَ يَسُوعُ يُجِيبُهُم ويَقُول: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقُولُ لَكُم، لا يَقْدِرُ الٱبْنُ أَنْ يَعْمَلَ شَيئًا مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِهِ إِلاَّ مَا يَرَى الآبَ يَعْمَلُهُ. فَمَا يَعْمَلُهُ الآبُ يَعْمَلُهُ الٱبْنُ أَيْضًا مِثْلَهُ. فَٱلآبُ يُحِبُّ الٱبْنَ، ويُريهِ كُلَّ مَا يَعْمَل، وسَيُرِيهِ أَعْمَالاً أَعْظَمَ لِتَتَعَجَّبُوا. فَكَمَا أَنَّ الآبَ يُقِيمُ المَوتَى ويُحْيِيهِم، كَذلِكَ الٱبْنُ أَيْضًا يُحْيِي مَنْ يَشَاء. فَٱلآبُ لا يَدِينُ أَحَدًا، بَلْ أَعْطَى الٱبْنَ أَنْ يَدِينَ الجَمِيع، لِيُكَرِّمَ الجَمِيعُ الٱبْنَ كَمَا يُكَرِّمُونَ الآب. مَنْ لا يُكَرِّمُ الٱبْنَ لا يُكَرِّمُ الآبَ الَّذِي أَرْسَلَهُ.

التأمل: “أَبِي مَا يَزَالُ يَعْمَلُ وأَنَا أَيْضًا أَعْمَل”..

نعم لا زلت يا رب تعمل في القلوب البسيطة…

رغم كل شيء لا زلت تعمل…

رغم قساوة قلوبنا وتحجر عقولنا، لا زلت تعمل…

رغم انفصالنا المتكرر عنك، لا زلت تنتظر عودتنا إلى حضنك الدافىء…

رغم استهلاكنا وهدرنا لكل نعمة أهديتنا إيّاها مجّانا، لا زلت تعطينا دون أيّ حساب…

رغم كل قايين فيما بيننا، لا زلت تسأل عن كل هابيل أُهرق دمه باسم الأخوّة المزيّفة…

رغم قلّة أمانتنا ونكراننا المستمر لك، لا زلت تعترف بِنَا كأبناءٍ أحبّاءٍ على قلبك…

رغم كل أمراضنا لا زلت الشافي لنا، تلمس برص أنانيتنا فنبرأ… تضع يدك على من به مسّ فيخرج من مقابر الموت إلى واحات الحب والحياة…

رغم نزفنا المستمر لانسانيتنا في الحروب لا زالت القوّة تخرج منك وتدخل في كل من يلمس طرف ردائك…

بهذه البساطة تعمل يا رب، فتحول الصخر الى غدران، والصوان الى عيون مياه… والقلوب المتحجرة الى ينابيع ماء حية، تروي النفوس المتعطشة الى السلام.

إعمل يا رب بِنَا وفينا ومعنا فنحن ما زلنا بحاجة الى دفء حنانك، الى لمساتك، الى نظراتك لتعيد لنا ما خسرناه في معركة الحياة لنخرج منها منتصرين معك.آمين.

نهار مبارك

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الانجيل
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً