Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
روحانية

ممثل ينهال بالشتائم على العذراء مريم وما كتبه على فايسبوك تجديف كبير

pixabay

غرة معيط - أليتيا - تم النشر في 03/10/18

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) سيجيب أحد الممثلين الاسبان المشهورين عن اتهامه بالإساءة إلى الله والعذراء مريم في كتابة تجديفية على فايسبوك قبل أكثر من سنة، بموجب قرار اتخذه قاضٍ هذا الأسبوع.

ويلي توليدو هو الممثل المدريدي البالغ 48 عاماً الذي وُجهت إليه اتهامات بسبب ما كتبه على فايسبوك في 5 يوليو 2017 منتقداً محاكمة ثلاث نساء مشين في مدينة إشبيلية وهن يحملن نموذجاً كبيراً عن الأعضاء التناسلية الأنثوية.

في كتابته، شتم توليدو الله وعقيدة قداسة العذراء مريم وبتوليتها، معبراً عن امتعاضه من بلده. وفي كتابة أخرى، أورد توليدو كلاماً بذيئاً بحق سيدة بيلار.

توليدو الذي فاز بجائزة غويا عن أفضل ممثل لاقى شجباً من الجمعية الإسبانية للمحامين المسيحيين بسبب سخريته من الله والعذراء مريم.

وفي أبريل 2018، استدعى أحد القضاة توليدو، لكن الأخير تجاهل الاستدعاء قائلاً أنه لم يرتكب أي إساءة توجِب مثوله أمام قاضٍ. بعد شهر، تجاهل الاستدعاء مرة ثانية، فأصدرت محكمة في مدريد أمراً باعتقاله.

قبل أسبوعين، اعتُقل للاستجواب، وأمضى ليلةً في السجن مثُل بعدها في اليوم التالي أمام قاضٍ قبل أن يُطلق سراحه. وقال للصحافيين خارج المحكمة أنه لا يعتقد أنه “ارتكب أي جريمة” وأنه كان ينظّم “عصياناً مدنياً” بإجباره الشرطة على توقيفه.

من جهته، قال القاضي في حُكمه لمتابعة الدعوى بحق توليدو أن هناك ما يكفي من الأسباب لملاحقة الممثل نتيجة كتابته على فايسبوك، معتبراً أنها تحتوي على جُمل يُحتمل أن تكون مسيئة للكثلكة وأتباعها.

وبحسب صحيفة El Pais، تنص المادة 525 من القانون الجنائي الإسباني على توقيع غرامات مالية على الأشخاص الذين يسيئون إلى مشاعر أفراد طائفة دينية من خلال “الاستهانة علناً بعقائدهم أو معتقداتهم أو طقوسهم أو احتفالاتهم”.

رداً على قرار القاضي، كتب توليدو على فايسبوك: “إذا قرر المدعي العام أو المدّعون أن جريمتي تحتاج إلى محاكمة، ستكون ديمقراطية بوردون الملكية قد حاكمت شخصاً على جريمة تجديف”.

في هذا الصدد، صرحت رئيسة الجمعية الإسبانية للمحامين المسيحيين لصحيفة El Pais أنها توقعت قرار القاضي.

أما خابيير بارديم، الفائز بجائزة أوسكار، فقد عبر عن دعمه لتوليدو متحدثاً عن ضرورة الاستمرار في النضال من أجل حرية التعبير.

هنا، أتذكر قولاً كانت تردده معلمتي في المدرسة: “حريتي تنتهي عندما تبدأ حرية الآخرين”. لدى الجميع حرية التعبير وإنما ضمن حدود وفي ظل مراعاة لمشاعر الآخرين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العذراء
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً