أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما يقوم به الرئيس الفيليبيني غير مقبول…إنه سفّاح

© NOEL CELIS / AFP
Philippines Presidential frontrunner and Davao City Mayor Rodrigo Duterte gestures as he is interviewed by reporters at a hotel in Davao City on the southern island of Mindanao on May 9, 2016.
Anti-establishment firebrand Rodrigo Duterte was heading for a huge win
in the Philippine presidential elections, according to a poll monitor, after an
incendiary campaign dominated by his profanity-laced threats to kill criminals. / AFP PHOTO / NOEL CELIS
مشاركة

الفلبين/ أليتيا (aleteia.org/ar) دعا الناشطون الفيليبينيون إلى محاكمة الرئيس رودريغو دوترتي بعد تعليق مُرتجل بدا فيه أنه يتحمل مسؤولية سقوط آلاف القتلى في حرب الفيليبين على المخدرات.

فقد قال دوترتي في كلمة له في القصر الرئاسي: “ما هي ذنوبي؟ هل سرقت المال؟ ولو بيزو واحد فقط؟ هل حاكمتُ شخصاً أرسلته إلى السجن؟ خطيئتي الوحيدة هي عمليات القتل خارج نطاق القانون”.

حالياً، يواجه دوترتي تهمتين بارتكابه جرائم ضد الإنسانية في المحكمة الجنائية الدولية. وُجهت التهم إليه في أغسطس عندما دعت عائلات ثماني من ضحايا الحرب على المخدرات إلى محاكمة دوترتي.

من جهتها، اعتبرت العضو في مجلس الشيوخ ريزا هونتيفيروس أن تعليق دوترتي هو “اعتراف شفهي سيخدم كدليل ثابت في مطالبة الشعب بالعدالة”. أضافت: “سيسهم في دفع الجهود الوطنية والدولية قدماً من أجل سحب الثقة من الرئيس وجماعته”.

في السياق عينه، حاول هاري روك، المتحدث باسم دوترتي، التقليل من أهمية التعليق على إذاعة محلية قائلاً: “تعرفون الرئيس. لم يكن جدّيّاً. الرئيس كان على طبيعته يمزح، ويسلط الضوء على أنه ليس فاسداً”.

بالمقابل، عبّر مؤيدو حقوق الإنسان عن أملهم في أن يُستخدم تعليق دوترتي كدليل في التحقيق المقبل للمحكمة الجنائية الدولية في دوره في هذه الوفيات التي وصل عددها إلى 20000 في فبراير بحسب عضو مجلس الشيوخ أنطونيو ترييانيس.

بدوره، أشار مينار بيمبل، أحد المدراء البارزين في منظمة العفو الدولية، إلى أن تعليقات دوترتي تدل على ضرورة إجراء تحقيق دولي. قال: “هذا التعليق “الهزلي” هو وحشية بشعة في أحسن الأحوال، وإدانة لحملة حكومته القاتلة في أسوأ الأحوال”.

هذا وقد نقلت قناة الجزيرة أن دوترتي انسحب من المعاهدة التأسيسية للمحكمة الجنائية الدولية في مارس على أساس أنها أهملت الإجراءات القانونية وبراءته وسعت إلى تصويره كـ “منتهك عنيف وقاسٍ لحقوق الإنسان”.

وخلال الأسبوع الفائت، أوقف عضو مجلس الشيوخ أنطونيو ترييانيس الذي يُعتبر أحد أعضاء المجلس المعارضين للحرب على المخدرات، بتهمة التمرد خارج مبنى المجلس في العاصمة الفيليبينية مانيلا. منذ أن تولّى دوترتي السلطة، ينتقد ترييانيس رئاسته. بالتالي، شُجب اعتقاله بوصفه اضطهاداً لمعارضي الحكومة.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً