Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
أخبار

لا بد من قراءة ما قاله أسقف لورد عن مريم

GROTTE LOURDES

Llann Wé², I CC BY-SA 3.0

أليتيا - تم النشر في 30/09/18

لورد/ أليتيا (aleteia.org/ar) مريم العذراء تجعل الناس ينمون في المسيح و”تظهر لنا السبل لتحقيق الشركة الدائمة مع الكنيسة”، هذا ما قاله أسقف لورد لرجال الدين الكاثوليك والمؤمنين الذين اجتمعوا في مزار سيدة لورد في ناعور في 21 أيلول.

وقال أسقف أبرشية تارب ولورد الفرنسية المطران نيكولا بروفيه: “تقودنا العذراء مريم دائما إلى المسيح وتشق لنا الطريق نحو ملكوت الله. وتمهد لنا السبل إلى الرب، كما قالت في عرس قانا: “إفعلوا ما يأمركم به”.

ولفت المطران نيكولا إلى ظهور العذراء مريم على القديسة برناديت عام 1858: “خافت برناديت من حدث الظهور. حاولت رسم إشارة الصليب، ولكنها لم تستطع. ومع ذلك، بعدما رسمت السيدة العذراء بنفسها إشارة الصليب، تمكنت برناديت من القيام بالمثل، كما لو كانت العذراء تقول لها: “لا تخافي، فالمسيح موجود بيننا. لقد أرسلني الروح القدس”.

“والأمر الثاني الذي قامت به السيدة العذراء خلال الظهور، هو التزامها الهدوء. أحيانا يعتبر الصمت بين شخصين أثمن من الكلام. وهو ما يعبّر عن ثقة عميقة”.

“احترمت العذراء مريم هذه الخطوة الهادئة بابتسامة. تخيلوا تلك الابتسامة. فهي تدل على الكثير من الثقة. وكانت مفتاح السبيل نحو علاقة جديدة. عندما نبتسم، يصبح كل شيء ممكنا، فترمز الابتسامة إلى الانفتاح العقلي والعاطفي. وقد كشفت العذراء بابتسامتها عن الحياة في مملكة الله وحياة النعمة تجاه الله”.

وذكر المطران الناس بأن القديسة برناديت كانت “فقيرة ومريضة… أمية وغير ملمة بالتعليم المسيحي”. وعلى الرغم من ضعف القديسة، “أظهرت لها مريم الاحترام ونظرت إليها وكأنها شخص مهم للغاية. وتنظر العذراء إلى الجميع بالطريقة نفسها”.

وشارك في القداس النائب البطريركي للاتين المطران وليم شوملي، وبطريرك القدس المتقاعد فؤاد الطوال، والنائب البطريركي السابق للاتين المطران سليم الصائغ، والقائم بأعمال السفارة البابوية في الأردن المونسنيور ماورو لالي، ولفيف من الكهنة والشمامسة من الكنائس اللاتينية والملكية والمارونية والكلدانية، وراهبات من مختلف الجمعيات.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
مريم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً