Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 27 نوفمبر
home iconمواضيع عميقة
line break icon

شاف راهب بالحلم وقلّو: طلاع ع عنّايا ورح تشفى

الياس الترك - أليتيا - تم النشر في 29/09/18

لبنان/ أليتيا (aleteia.org/ar)   كان إسكندر عبيد حدادًا من بلدة بعبدات اللبنانيّة، فقد الرؤية في إحدى عينيه عام 1937 جرّاء حادث في العمل. راح جيرانه يدعونه باستمرارٍ للذهاب إلى عنّايا وطلب شفاعة القدّيس شربل، خاصّةً بعد حدوث آلاف المعجزات على ضريح القدّيس شربل عام 1950. لكنّه ردّد أنّه سيذهب فقط إن حصل على علامة من السّماء للذهاب.

«إذهب إلى الدير وستُشفى!»

وفي إحدى ليالي عام 1950، رأى في منامه راهبًا يقول له: «إذهب إلى الدير وستُشفى!». في الصباح الباكر، انطلق إسكندر إلى دير عنّايا فصلّى، شارك في الذبيحة الإلهيّة ونام هنالك. ومنذ وصوله إلى دير عنّايا بدأ يشعر بألمٍ في عينه العمياء. مع عودته إلى منزله ظلّ الألم يتزايد حتّى أنّه لم يتمكّن من الإبقاء على محلّه مفتوحًا.

«لماذا لم تقل لنا لنأتي ونشفي عينك؟»

بعد بضعة أيّام، رأى نفسه في حلمٍ مقابل كنيسةٍ قديمةٍ على اسم موسى. ورأى راهبًا يأتي إليه ويسأله: «أأنت هنا منذ وقتٍ طويل؟». فأجابه إسكندر: «إنّني هنا منذ الصباح». فأجابه الراهب: «لماذا لم تقل لنا لنأتي ونشفي عينك؟». فشرح الراهب عندها أنّه سيضع مسحوقًا في عينه العمياء، سيجعله يشعر بألمٍ لكنّه سيُشفى.

الشفاء

عندها استيقظ إسكندر من النوم بشكلٍ فجائيّ وصحت فورًا امرأته بالقرب منه. فبدأ يقول لها: «اجلبي صورة القدّيس شربل فورًا… اهرعي…». فأغلق العين التي يرى فيها ليرى إن بدأ يرى في العين العمياء. فرأى صورة القدّيس شربل في العين العمياء! فتقاطر جميع الجيران إلى منزلهم ليلاً وراحوا يمجّدون الله. وذُهِلَ الأطبّاء الذين كانوا عاينوه قبلاً من قدرته على الرؤية!

العودة إلى الصفحة الرئيسية

Tags:
مار شربل
ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Top 10
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
AVANESYAN
أنجيليس كونديمير
صوت تشيلو يصدح في احدى الكنائس الأرمنيّة المد...
MAN IN HOSPITAL
المونسنيور فادي بو شبل
إذا كنتَ تُعاني من مرضٍ مستعصٍ… ردّد هذه الصل...
غيتا مارون
أمثولة شديدة الأهميّة أعطانا إيّاها مار شربل
TIVOLI
ماريا باولا داوود
على أرضيّة بعض الكنائس في روما رموز سريّة
BEIRUT HOSPITAL
عون الكنيسة المتألمة
مديرة مستشفى الورديّة في بيروت: "علينا بالنهو...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً