أخبار حياتية لزوادتك اليومية

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا

ما هي الأطعمة التي عليك تجنّبها أثناء الحمل؟

© Shutterstock
مشاركة

روما/ أليتيا (aleteia.org/ar) هل يمكنك تناول كل الأطعمة خلال الحمل؟ هل عليك أن تزيدي الكمية المتناولة؟ ما هي المأكولات التي قد تشكل خطرا على نمو الجنين؟ سيساعدك هذا الدليل على تغيير اختيارك للأطعمة بطريقة سهلة إلى حين الإنجاب!

حسنا، الآن أنت حامل! عليك أن تغيّري نمط الطعام من أجل صحتك وصحة الجنين. إن كان الطعام الذي تتناولينه متوازنا على الدوام، لن تغيري الكثير. فخلال الحمل أي على مدى 9 أشهر، عليك استهلاك كميتين مناسبتين من البروتين والكربوهيدرات والدهون والأملاح المعدنية. وقد تتحكم الأطعمة التي تتناوليها بمدة حملك.

يقول البعض إنه يجب أكل حصّة فردين من الطعام خلال الحمل، لكن في الواقع، يجب زيادة السعرات الحرارية المستهلكة قليلا خلال النهار والتدقيق بالأطعمة التي تتناولينها عادة. وعليك أن تجعلي طعامك يتناسب مع الوضع. قد يكون الحمل إذا خطوة جيدة لتغيير عادات الأكل والالتفات نحو أطعمة أكثر توازنا وصحة.

 

ما هو عدد السعرات الحرارية التي عليك استهلاكها عند الحمل؟

يتطلب الحمل عددا أكبر من السعرات الحرارية. عادة، يتضمن النظام الغذائي الصحي والمتوازن حوالى 2000 سعرة حرارية. خلال الحمل، يجب زيادة حوالي 150 أو 250 سعرة حرارية، حتّى 500 سعرة حرارية على الأكثر. تنصح منظمة الصحة العالمية بتناول 2500 سعرة حرارية في اليوم للنساء الحوامل. وهذا الرقم ليس بقاعدة صارمة إنما هو يتغير حسب الوزن الأساسي. ما يهم هو أن يكون اكتساب الوزن تدريجيا.

غالبا ما نقول إنه لا يجوز أن يزيد وزنك أكثر من كيلو في الشهر. في الواقع، تندرج زيادة الوزن الطبيعية خلال الحمل بين 10 و12 كيلو. خلال الأشهر الخمس الأولى، لا يجوز أن يزيد الوزن أكثر من 250 غراما في الأسبوع. بعد ذلك، تكتسب المرأة 500 غراما في الأسبوع. لكن غالبا ما تكتسب المرأة الوزن بحسب طبيعة جسمها. في كل الحالات، أي زيادة كبيرة  أو مفاجئة في الوزن يجب أن يشرف عليها الطبيب على الفور.

 

الأطعمة التي يجب تفاديها في الحمل:

استهلكي اللحوم والأسماك المطهوة دائما. فالطهي يقلل من خطر الإصابة بداء المقوسات الذي تسببه طفيليات والذي ينتشر عبر القطط ومن شأنه أن يؤدي إلى أخطار خلقية أو إلى الإجهاض. كما من الأفضل تفادي القشريات والمأكولات البحرية النيئة لأنها تنقل داء الليستريات كالأجبان المصنوعة من الحليب الطازج (ذات القشرة المغسولة وغير المبسترة)، واللحوم (والباتي…) والأعشاب والخضراوات النيئة. قد يؤدي الالتهاب الخطير إلى الإجهاض الفوري أو إلى الولادة المبكرة أو إلى التهاب خطير عند الأطفال الحديثي الولادة.

يجب غسل الخضار والنباتات العطرية والأعشاب قبل استهلاكها. ويجب تفادي أطعمة أخرى مثل الكبد والأطعمة التي تُعدّ بواسطته لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامين (أ)، كما يجب تفادي الصويا (يحتوي على الاستروجين النباتي) والمنتجات التي تُعدّ بواسطة الصويا (أشارت اختبارات أجريت على الحيوانات إلى نتائج غير مرغوب بها عند صغار الحيوانات. حتى الآن، لم تتبين أي علاقة لذلك عند البشر إنما من الأفضل عدم استهلاكها خلال الحمل)، والمنتجات الغنية بالفيتوستيرول والأسماك الغنية بميثيل الزئبق. كما يجب تنظيف البراد كل 15 يوم لتفادي انتقال البكتيريا من طعام إلى آخر. ويجب التخلي عن استهلاك التبغ والكحول والمخدرات خلال فترة الحمل.

 

الحاجات الغذائية خلال الحمل:

ما هي حاجاتك الغذائية خلال الحمل؟ إن الفيتامينات مهمة كثيرا خلال الحمل لكن الجنين لا يتلقاها بالطريقة نفسها. يتم نقل بعضها من خلال آلية نقل ناشط. يمر بعضها من خلال البلاسينتا. تُعدّ الفيتامينات (ب) مهمة جدا وتلعب الفيتامينات ب12 و ب9 دورا أساسيا في انقسام الخلايا وتشكيل الجنين. ويشارك حمض الفوليك المتواجد بالفيتامين ب9 (الذي نجده في الخضراوات ذات الأوراق الخضراء) في نمو الجهاز العصبي للجنين.

يساعد الفيتامين ب6 على تشكيل الحمض النووي وحمض ريبونوكليك للخلايا. وتنتج الفينامينات ب1، ب2 و بب النشاط. والفيتامينات (أ) و(س) و(ة) ضرورية لعمل الخلايا. والفيتامين (د) ضروري لتشكيل عظام الجنين. وتحمل طريقة الاحتفاظ بالطعام وطهيه الكثير من التأثير على كمية الفيتامينات فيه. الكعام الذي يتم الاحتفاظ به في البراد يخسر كمية من الفيتامينات، إنما الطعام عينه في الثلاجة سيحتوي على فيتامينات أكثر. والطهي بالماء يخسر الطعام الفيتامينات، اطبخوا على البخار!

 

ما هي الأطعمة التي يجب استهلاكها؟ 

خلال كل وجبة (في الصباح والظهر والمساء)، عليك استهلاك الفاكهة والخضار، والكربوهيدرات (الخبز والأرز والبطاطا والخضار والذرة…)، ومنتجات الحليب. يجب استهلاك اللحوم والأسماك والبيض مرة أو مرتين في النهار بكمية أقل من ما كان يتم استهلاكها. ضعي حدا لاستهلاك المواد الذهنية المضافة خصوصا المواد الحيوانية، والمواد الدهنية والسكرية (المخبوزات والتحليات والباتيسري)، والملح والمنتجات المالحة (رقائق البطاطا والبسكوت المالح). وفي إطار نظام غذائي صحي، توجد كل الفيتامينات والعناصر المغذية الضرورية لنمو طفلك بطريقة جيدة في الأطعمة المستهلكة خلال اليوم. لذا من غير الضروري لا بل من الخطر أن تزيدي الفيتامينات على نظامك الغذائي. ولا تقومي بتطبيب نفسك. بعض الفيتامينات المستهلكة بكميات كبرى قد تضرّ بصحة الجنين؛ فمثلا كمية زائدة من الفيتامين (أ) قد تؤدي إلى تشويه خلقي.

إن كنت تعانين من مشاكل في الغذاء، استشيري طبيبك الذي سيكون أهلا لوصف المكملات الغذائية المناسبة لك. واعلمي في كل حال أنه إن كان غذاؤك غني ومتنوع لن يكون هناك أخطار. إضافة إلى ذلك، إن كان غذاؤك ناقصا، سيستهلك جنينك من احتياطك. المسألة جسدية! العناصر المغذية الأخرى التي عليك استهلاكها هي الكالسيوم الموجود في منتوجات الحليب والحديد (الموجود في اللحوم والأسماك والخضراوات أيضا)، واليود من أجل نمو دماغ الجنين.

المشروبات المفيدة للحامل:

من ناحية المشروبات، الماء هو السائل الأفضل خلال الحمل. فهو يرويك ويؤدي إلى تشغيل الكلى بطريقة جيدة ويزود الجنين بالسائل الذي يحيط به. من الأفضل استهلاك المياه المعدنية التي تحتوي على الكالسيوم والماغنيسيوم  حتى يمكنك استهلاك مياه الحنفية، قومي بتكريرها واشربي منها! ستصبح أفضل ولن تحتويبعد ذلك على كل ما يضر بالجنين. مثلا ما زالت امدادات الكثير من الأبنية القديمة بحالة سيئة، لذا من الأفضل عدم استهلاك مياهها.

وإن كنت لا تحبين الماء، يمكنك استبدالها بمشروبات أخرى مثل المشروبات الساخنة كنقيع الخضار أو المشروبات المنعشة كعصير الفاكهة أو الحليب. تفادي المشروبات التي تحتوي على الكثير من السكر أو المشروبات الغازية. إن كنت لا تحبين طعم الحليب أو يصعب عليك هضمه، استبدليه بالأجبان (القاسية أو الطرية) وبالألبان. يجب استهلاك الشاي والقهوة باعتدال. أشارت دراسات أميركية إلى علاقة بين استهلاك القهوة ومخاطر الإجهاض خلال الفصل الأول من الحمل. أما بالنسبة إلى الشاي، فهو يقلل من امتصاص الجسم للحديد.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أليتيا Top 10
  1. الأكثر قراءة
النشرة
تسلم Aleteia يومياً